داعش ينعى سقوط الباغوز ويُصبّر أتباعه بقصة أصحاب الأخدود

485 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 28 مارس 2019 - 5:44 مساءً
داعش ينعى سقوط الباغوز ويُصبّر أتباعه بقصة أصحاب الأخدود

حملت المقالة الافتتاحية لمجلة النبأ الناطقة باسم تنظيم داعش في العدد رقم 175 اليوم الخميس، دعوة مباشرة لأتباع التظيم على الثبات والصبر على سقوط آخر معاقلهم في الباغوز.

وجاء المقال تحت عنوان “آمنا بالله رب أصحاب الباغوز”، في إشارة إلى أن الصابرين منهم حالهم كحال أصحاب الأخدود في ثباتهم على ما حل بهم من مكاره الهزيمة ثم تحقيق وعد الله لهم بالنصر.

وقال كاتب المقال الافتتاحي: آمنت أمة من الأمم لموقف شهدته، غلام ثبته الله تعالى في موقف الموت، فقُتل وهو صابر عل إيمانه، موقن أنه منقلب إلى رب كريم، فقالت تلك الأمة من الناس “آمنا برب الغلام.. آمنا برب الغلام.. آمنا برب الغلان” (رواه مسلم).

وتابع في لهجة أشبه بالنعي: “وكما جعل الله تعالى صبر الغلام على قضائه سبحانه سببا في ثبات أمة من المؤمنين من بعده فإنه جل جلاله قد جعل من صبر أصحاب الأخدود سببا لثبات المسلمين إلى يوم القيامة”.

وأضاف: ومازال أهل البلاء من المسلمين يجدون على مدى الزمان السلوى في قصص وأخبار الصابرين من الأنبياء وأتباعهم السابقين ومن حكمته سبحانه وتعالى أن يرينا في كل زمان من أهل الإسلام نماذج فذة في الصبر والثبات، تكون حجة على المنهزمين من أبناء جيلهم الذين يحسبون قصص الهداة حكايا تروى ولا يقتدى بأصحابها.

وقال: وما أصحاب الباغوز إلا ثمرة طيبة لشجرة طيبة بإذن الله تعالى وما هؤلاء الأبطال الأماجد إلا كإخوانهم في الفلوجة والرمادى والموصل ودمشق وسرت وماراوي وغيرها من حواضر الدولة الإسلامية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-03-28 2019-03-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اتحاد قبائل سيناء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.