تسجيل الدخول

“يوسف” لا يعرف المستحيل.. شاب سيناوى يفوز بجائزة ملك البحرين لتمكين الشباب وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

محرر 2
أيقونات سيناوية
5 يناير 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
202101051130353035 - وكالة سيناء نيوز

نجح الشاب “يوسف عروج” من أبناء محافظة شمال سيناء فى الحصول على جائزة الملك “حمد”، لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، متفوقا على 4064 مشروعا فى 100 دولة حول العالم.

وقام الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، بتكريمه معربا عن فخر وزارة الشباب والرياضة بشباب مؤسسة شباب المتوسط للتنمية الذى تقدم “يوسف ” بمشروع تكوينه لها لخدمة الشباب، مشيراً إلى أنهم خير نموذج للشباب المصري، وأن الجائزة تتويج لمجهودات الدولة المصرية فى إتاحة الفرصة لشبابها فى عرض رؤاهم ومقترحاتهم من خلال المنابر التى أسسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال مؤتمرات الشباب والتى تعد أهم برامج إعداد وتمكين الشباب المصرى.

رحلة الشاب ” يوسف ” وصولا لهذه الجائزة رواها لـ”اليوم السابع”، مستهلا بالتأكيد أنه مشوار شاق لا يزال يواصل السير فيه من دراسته الثانوية الأزهرية بالعريش ثم فى جامعة الأزهر بالقاهرة مستفيدا من كل ما توفره الدولة من دعم للشباب، متحديا ظروف أسرية مر بها، فضلا عن إصراره على تجاوز كل عقبات كانت تواجهه.

وقال “يوسف عروج”، إنه خريج كلية التربية، قسم لغة إنجليزية بجامعة الأزهر، وبدأ رحلة البحث عن الذات والتحدى فى المرحلة الثانوية بالإنضمام لبرلمان الشباب وصقل مواهبه فى التعبير عن الرأى، وخلال دراسته الجامعية كان مؤسسا لمبادرة ” شباب تحيا مصر”، الذين قدموا التعازى لذوى وأسر ضحايا حادث الطائرة الروسية بمقر سفارة روسيا بالقاهرة .

وأضاف يوسف، أنه واصل البحث عن ذاته من خلال العمل التطوعى من خلال فريق شباب تحيا مصر، مع مكتب وزير التربية والتعليم بالتعريف ببنك المعرفة المصرى، وكان أصغر محاضر متطوع وهو لايزال طالب جامعى.

وأشار يوسف عروج، إلى أنه فى عام 2017، أتيحت له فرصة السفر لروسيا الاتحادية ممثلا لمصر ضمن 17 شابا فى المنتدى العالمى للشباب والطلاب، ثم العودة فى دورة ثانية مشاركا فى المنتدى ومتحدثا عن التجربة المصرية فى تبنى الشباب من خلال مؤتمرات الشباب والبرنامج الرئاسى لتمكين الشباب.

وتابع “يوسف”، متحدثا عن تجربته أنه خلال الدراسة أتيحت له فرصة مرافقة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مشاركا بمنتدى شباب صناع السلام ببريطانيا من بين 25 شابا من مختلف أنحاء الوطن العربى بينهم 3 شباب من مصر، وسبقها المشاركة فى لقاء عن دور الأزهر فى الحفاظ على اللغة العربية والتراث بـ”سانت بطرسبرج.

وأشار الشاب يوسف، إلى أنه فى هذا السياق، وتقديرا من فضيلة شيخ الأزهر للشباب تم إتاحة الفرصة له ضمن 50 شابا لتلقى كورس القيادة وبناء السلام “بجامعة كمبردج”، ومشاركا فى حوار الشرق مع الغرب، والمنتدى العالمى للقادة الشباب بأسبانيا لتقديم التجربة المصرية لشباب العالم.

وأضاف يوسف عروج، أنه من بين مشاركاته كممثل لشباب مصر تمثيله مصر بمنتدى الشباب العربى الأوروبى السابع حول السلم والأمن، وخلالها قدم ورقة عمل وأقرت توصيات قدمها، كان أهمها تنظيم المنتدى فى دول عربية لتمكين الشباب من المشاركة والتفاعل، وتخصيص وحدة فى كل وزارة خاصة بالشباب، موضحا أنه أيضا شارك ممثلا لشباب مصر لحضور الذكرى الأولى لتوقيع وثيقة الانسانية بأبوظبى، ثم مشاركا فى مؤتمر ” دور الشباب فى بناء السلم ” بالمغرب.

وتابع يوسف، أنه يعمل حاليا مديرا لمشروع “خريج مصر” الذى تم عرضه من وزير الشباب والرياضة، بجلسة الشباب وبناء الإنسان بمؤتمر الشباب بشرم الشيخ أمام الرئيس وأصبح يفعل فى وزارة الشباب والرياضة، وقريبا سيتم الإعلان عن تفاصيله، ويعتمد على استثمار خبرات وطاقات الشباب الذين يمثلون مصر فى الخارج للإستفادة منها فى الداخل.

وأشار الشاب يوسف عروج، إلى أنه مجتمعيا ومن خلال ما يملكه من خبرات كون مؤسسة تحمل اسم “شباب المتوسط للتنمية”، تقوم على مساعدة الشباب الذين يواجهون صعوبات فى الحصول على فرص من خلال التدريب وصقل الموهبة والتطوع والسفر.

وقال يوسف، إنه تقدم بمشروع هذه التجربة لمساعدة الشباب جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بالبحرين، ومن بين 4064 مشاركة من أكثر من 100 دولة كان الفوز حليفه، بعد أن قامت لجنة التقييم النهائى المكونة من شخصيات مرموقة على المستوى العالمى.

وأكد يوسف، أن الجائزة هى دعم للشباب ليكونوا مواطنين فاعلين ومنتجين، يساهمون فى رفاهية مجتمعاتهم وبيئاتهم، وكذلك المؤسسات التى تعمل على تحسين البيئة المواتية والبنية التحتية للشباب لإحداث تأثير فى جميع الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة وتم إطلاق الجائزة لأول مرة خلال منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادى والاجتماعى للأمم المتحدة فى يناير 2017، وأقيم حفل توزيع الجوائز فى مملكة البحرين، فى يناير 2018، وتشمل جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فئتين رئيسيتين؛ خمس جوائز فرعية للعمل الشبابى وثلاث جوائز فرعية لفئة داعمين الشباب.

وأشار يوسف، إلى أنه بحصوله على هذه الجائزة، يحقق إنجاز من بين كثير يسعى للوصول اليه منذ قرر أن لا يكون اليأس هو رد الفعل على ظروف عاشها، ولكن الإرادة فى النجاح، كاشفا أن دافعه الأساسى للوصول لهذا النجاح لم يكن أحدا من المشجعين بشكل مباشر، ولكن إرادة عاشها ليتجاوز الأم قابلته، وكادت تغير مسار حياته.

وتابع يوسف، أنه من أسرة بسيطة فى مدينة العريش، ووالده ووالدته موظفين وانفصلا وهو فى سن العاشرة من عمره، يواجه ظروف صعبة أسرية، قرر أن يتحداها ويكون هدفه مواجهة كل صعب أيا كان بالانتصار عليه، وكان هذا الصعب ظروف الأسرة فى الصغر، والبحث عن مكان للانضمام للعمل التطوعى فى المرحلة الثانوية، والواقع الجغرافى الذى يعيشه، ثم معاناته فى البحث عن مسكن بالمدينة الجامعية تحت ظروف كانت غير آدمية، لافتا إلى أنه خلال كل مرحلة كان يواجه الصعوبات التى يعيشها بشكل شخصى بنجاحات على مستوى الدراسة والعمل التطوعى وبناء شخصيته.

وقال الشاب عروج، إن أصعب موقف تعرض له وكان له أثر فى نفسه، أنه فى الوقت الذى يتم تشجيعه من كل الجهات الرسمية فى الدولة، وكلما يخطو لنجاح يجد دعم لاستكمال تالى الخطوات، تعرض قبل سفره لإسبانيا مشاركا فى لقاء عالمى للشباب والذى كان مسبقا توفرت كل تكاليف السفر والإقامة له عن طريق الجهة الداعية وهى “ملك إسبانيا”.

51620 تكريم وزير الشباب والرياضة له - وكالة سيناء نيوز

تكريم-وزير-الشباب-والرياضة-له

وتابع قائلا، إن المواقف فى رحلة البحث عن الذات أمام أى شاب تزيد تكوين شخصيته صلابة، ومن هنا شاء القدر أن أكون مشاركا فى ملتقى دولى بالقاهرة للشباب بحضور كبار رجال الدولة، وأجد نفس المسؤول من شمال سيناء، وأعرفه إننى فلان الذى طلب منك يوما توفير ثمن تذكره لأحد أبنائها ليشارك فى مؤتمر عالمى.

وقال يوسف، إنه خلال رحلته يثمن من وقفوا معه لإتمام مراحل من نجاحها على رأسهم شيخ الأزهر، الذى التقاه أكثر من 4 مرات، ومستشاره السابق محمد عبد السلام، الذى أصبح أمين عام اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، وداعم للشباب طلبة وخريجى الأزهر القادرين على إحداث تغيير لهم صوت فى المحافل العالمية.

53105 خلال استقبال شيخ الأزهر له - وكالة سيناء نيوز

خلال-استقبال-شيخ-الأزهر-له
المصدراليوم السابع
رابط مختصر