شاهد عيان.. شيخ مشايخ سيناء يكشف لـ «حقائق وأسرار» تفاصيل جريمة الحرب الإسرائيلية ضد الجنود المصريين في 67

14 يوليو 2022
محرر 10
أخبار سيناءأيقونات سيناوية
شاهد عيان.. شيخ مشايخ سيناء يكشف لـ «حقائق وأسرار» تفاصيل جريمة الحرب الإسرائيلية ضد الجنود المصريين في 67

قال الشيخ عيسى الخرافين، شيخ مشايخ سيناء خلال حوار أجراه مع الإعلامي مصطفى بكري عضو مجلس النواب في برنامج حقائق وأسرار المذاع على قناة صدى البلد مساء اليوم الخميس، إنني فور سماعي اكتشاف مقبرة جماعية لجنود مصريين كانوا أسرى لدى الصهاينة، قررت التواصل مع برنامج حقائق وأسرار لأقول شهادتي عنها، حيث نت شاهدا على عدة جرائم قامت بها القوات الإسرائيلية في يونية 67 19، فقد قاموا بقتل جنودنا المصريين وامطروهم بالرصاص وهم يسيرون على أقدامهم، بينما هم كانوا في موقف أسرى.

واضاف “الخرافين” أن القوات الإسرائيلية تجاوزت كافة المواثيق الحقوقية والدولية تجاه كافة الأسرى المصريين.

وقال إنه بعد تكليفنا من قبل الرائد عادل فؤاد وهو أحد ضباط المخابرات الحربية بأحد المهام التي استغرقت مدة 6 أشهر في منطقة بئر العبد، وهي تهريب الجنود المصريين إلى منطقة امنه، وحال تكليفنا بالتحري عن اخبار جنود مصريين بالضفة الغربية بأحد القرى القريبة من مدينة القدس، بدأنا نتقصى الاخبار عن الكتيبة المصرية، وقد علمنا من عدد من البدو سكان هذه المنطقة، بأن القوات الإسرائيلية حال عثورهم على مكان تواجدهم بأحد المزارع قامت بإحراق المزرعة بمن فيها من الجنود بالنابلم، وكانت السلطات المصرية قد اعتبرتهم مفقودين، وشاءت إرادة الله أن تقوم المعارضة الإسرائيلية بفضح مخطط القوات الإسرائيلية الجبان في قضية هؤلاء الجنود المصريين الذين تم حرقهم أحياء.

وأكد الشيخ عيسى الخرافين، شيخ مشايخ قبائل شمال سيناء، أنه لديه معلومات كثيرة حول قضية “مقبرة الجنود المصريين، مشيرا إلى ان كل الجنود المفقودين في حرب 1967 تم ضربهم بالرصاص.

وقال إن العدو الإسرائيلي انتهك القانون الدولي في معاملة الأسرى.

وتابع شيخ مشايخ قبائل شمال سيناء، أن الجنود المصريين قتلوا في العراء بدم بارد، مؤكدا أنه لديه شهود حول الجرائم الإسرائيلية بحق الجنود المصريين.

وأشار عيسى الخرافين إلى ان أحد الأطباء العسكريين المصريين تم قتله وهو مصاب أمام عيني.

وطالب شيخ مشايخ سيناء المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بملاحقة مرتكبي هذه المجزرة البشعة في حق جنودنا المصريين وعدم التهاون في حقهم وإلحاق الجزاء العادل الشافي في حق القتلة.

المصدرالأسبوع