مات دفاعا عن زميله .. حكاية الشهيد اللواء محمد سلمي ابن الشيخ زويد

محرر 4
2021-04-14T20:09:51+02:00
أيقونات سيناوية
14 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
unnamed 1 - وكالة سيناء نيوز
سطر رجال الشرطة على أرض محافظة شمال سيناء، بطولات بدمائهم ، لن تمحى مع مرور الوقت ، ومع كل حادثة تعرض لها أبناء وزارة الداخلية فهي تأتي لتقوي عزيمة الشعب المصري في حربه ضد الإرهاب، وتنال من روحه المعنوية .
استشهد اللواء محمد سلمي  السواركة خلال شهر رمضان عام 2014 م، وقد استشهد معه زميله العقيد عمر حسين من رجال القوات المسلحة  والذي تعرض للاغتيال على يد الغدر من عناصر ولاية سيناء، حيث كان يدافع عن زميله وهو على مقربة من منزله بقرية الشلاق بمسافة 500 متر فقط.
الشهيد محمد سلمى عبد ربه السواركة ولد فى 15 يوليو 1962 وحصل على تعليمه فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية بمدرسة الشلاق، حصل على شهادة الثانوية العامة (أدبى) سنة 1980 ، وسافر إلى القاهرة عن طريق”الصليب الأحمر”.
والتحق بكلية الشرطة، وتخرج منها 1984 وعمل لمدة عام فى قنا وباقي سنوات خدمته فى العريش ورفح، وشارك فى حملات مكافحة المخدرات وسط وجنوب سيناء 1995، وكان يتميز بخفة الدم وخدمته للناس.ورغم مرور 5 سنوات على استشهاد اللواء محمد سلمي السواركة من أبناء الشيخ زويد شمال سيناء إلا أنه مازال يعيش بروحه بين أقاربه.

وقالت زوجته عايدة السواركة” ، أن الليلة التي كان يستعد للعودة إلى عمله ، أخذ يوجه لى النصائح، كي أراقب وأهتم بالأولاد، وأن اتحمل  التحديات ، لأنه كان يرى أن الأجواء غير مطمئنة وقد عرضت عليه الأسرة مرارا، أن نترك سيناء رفض بشدة، وقال ما يسرى على أبناء وطننا يسرى علينا، نحن هنا باقون إلى أن يقضى الله أمره.

وأكدت ان امنيات زوجها الشهيد ، كانت ان يعود الأمن والأمان لسيناء وان يحقق الرئيس السيسي مسيرة التقدم والازدهار لمصر والارتقاء بمستوي شعبها العظيم.وقالت ، أمنياتي ان يتم عمل برامج متكاملة لرعاية اسر الشهداء، سواء كانوا مدنيين أو عسكريين، خاصة وان هناك العديد من الأسر فقدت العائل الوحيد لها، وهذه الرعاية تشمل التعليم والصحة، وإعطائهم معاشا جيدا يكفيهم فى مواجهة الحياة وضمان حياة كريمة لهم نظير ما قدم أبناؤهم من تضحية عظيمة للوطن لكى ينعم الآخرون بالأمن والأمان .

وأكدت أنه تم افتتاح قاعة الشهيد اللواء محمد سلمى السواركة المقامة بمبنى تأمين محور قناة السويس،  بحضور عدد من القيادات وأسرة الشهيد، وهي تشعر بكل فخر واعتزاز بما قدمه الشهيد من تضحيات لأجل الوطن.

وقالت إن  أبناء سيناء لهم دور هام فهم خط الدفاع الأول من أجل الحرب على الإرهاب التى تدور رحاها على أرض سيناء،مؤكدة بان سيناء قدمت المئات من خيرة شبابها ورموزها، ومشايخها، وأيضا سيداتها  ومازلنا نقدم، ولن ينسى التاريخ هذه التضحيات العظيمة.

رابط مختصر