تسجيل الدخول

تنظيم الإخوان .. فن تلبيس المعارك

27 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
تنظيم الإخوان .. فن تلبيس المعارك

واحدة من السمات الرئيسية لدى تنظيم الإخوان أنه لن يواجهك أبدًا، سيقاتلك من وراء جدار، يحتمي خلفه حتى لا تنال منه، أملًا في ألا تكتشف أصلا وجوده.

على سبيل المثال: الكل يعلم أن التنظيم يكره النظام السياسي الحالي لسبب واحد رئيسي، وهو أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حينما كان وزيرا للدفاع استجاب لمطلب شعبي، تم بموجبه نسف حلم حسن البنا، الإرهابي الأول في التنظيم.

هذه هي الحقيقة الواضحة الجليّة لكل ذي عقل، لكن التنظيم لن يتحدث تماما عن هذه النقطة، حتى وهي وجعه الرئيسي، إذ أن حديثه عنها سيكشف حجمه داخل المجتمع الذي يكره هذه الفكرة أصلا، والذي خرج لينسفها بنفسه، فضلا عن المخاطر التي سيتعرض لها أفراده أمنيا من جراء مواجهة كهذه.

فبدلا من ذلك، يلجأ التنظيم للتستر بقضايا معيشية، على سبيل المثال، يروج أن ممارسات النظام الحالي تؤدي إلى تفاقم الأزمات المعيشية، مستهدفا جمع كل من يعاني من إجراءات الإصلاح الاقتصادي حول معركة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، فيحارب النظام السياسي بالغلابة، لتحقيق أهدافه هو.

تماما كالذي يحدث حاليا، مسلسل تعلم الجماعة تماما أنه يُبخر يوميًا مليارات حرام تم إنفاقها لتشويه عقول المصريين، لكنها لو قالت ذلك صراحة لانفض الناس من حول “الخناقة” المفتعلة التي يخوضونها لمصالحهم.

ما البديل؟ تحول القضية لقضية دينية، هذا المسلسل يستهدف الإسلام وسنة النبي، يرضيكم؟ أملا في أن يجمعوا حولهم كل غيور على دينه، فيحاربوا المسلسل، دون أن تكون الجماعة في الواجهة، رغم أن القضية أبعد ما تكون عن هذا العبث أصلا.

هذه طريقتهم المعتادة، المشكلة فيمن يذهب كل مرة إلى نفس الفخ، ليخوض معركة لا تعنيه!

رابط مختصر