جمهورية سلوفينيا تشيد بالدور المصري في إيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة

آخر تحديث :
إدخال المساعدات إلى غزة
إدخال المساعدات إلى غزة

دعت وزيرة خارجية سلوفينيا، تانيا فاجون، اليوم الأربعاء، إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة بشكل فوري، موضحة أن بلادها سجلت موقفًا واضحًا أمام مجلس الأمن بشأن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشددت “فاجون” على ضرورة حماية المدنيين في غزة وإيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع المنكوب.

ووصفت وزيرة خارجية سلوفينيا لقناة القاهرة الإخبارية، الوضع في قطاع غزة بأنه سيئ للغاية، والذي وصل إلى حد الانتشار الكبير للأمراض المعدية بين الفلسطينيين والنقص الحاد في المياه.

وطالبت وزيرة خارجية سلوفينيا القاهرة بالعمل على خطة محكمة من أجل تفعيل مبدأ حل الدولتين لضمان التعايش السلمي في دولة فلسطينية.

وأكدت “فاجون” على رفض بلادها رفضًا قاطعًا للتهجير القسري للفلسطينيين من قطاع غزة، مشيرة إلى أن قطاع غزة والضفة الغربية أراضٍ فلسطينية، منوهة إلى أنه لا سبيل سوى العمل على حل الدولتين.

وأبدت وزيرة خارجية سلوفينيا، إشادتها بالدور المصري في إيصال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة وإنقاذ حياة المدنيين منذ العدوان الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي.

كما دعت إلى عقد مؤتمر للسلام لمناقشة مستقبل الحياة السياسية في فلسطين، مطالبة مجلس الأمن بإجراء محادثات جادة بشأن عملية السلام في الأراضي الفلسطينية.

وأعربت وزيرة خارجية سلوفينيا، عن التزام بلادها بسيادة القانون وفق ميثاق الأمم المتحدة، وتواصل بلادها مع حلفائها بالمنطقة للوصول إلى حلول سياسية لتهدئة الصراع.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على القطاع برًا وبحرًا وجوًا، في ظل نقص شديد في الماء والمواد الغذائية الأساسية، وانقطاع التيار الكهربائي، إضافة إلى تدمير المباني والمنشآت والبنى التحتية، وانهيار معظم المستشفيات وخروجها عن الخدمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام