تسجيل الدخول

سيول الخير .. كيف تستغل شمال سيناء مياه الأمطار؟

استديو الأخبار
26 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
سيول الخير .. كيف تستغل شمال سيناء مياه الأمطار؟

هناك طرق عديدة للاستفادة من مياه الأمطار والسيول فى الزراعات البعليه المنتشرة فى المناطق القريبة منها ، وأيضا يمكن زراعة الأسماك فيها أو تجميعها في هرابات للاستفادة منها فى الزراعة طوال العام.

وقال المهندس طارق حسن رئيس قرية القسيمة عمل تجهيزات لتجميع المياه على شكل برك صناعية متصلة بقناة تدفع المياه من خلف السد ،انه يمكن تجميع المياه في البحيرة واستخدامها في الري والزراعة ، مع إقامة عدد من السدود على روافد وادي العريش في مناطق البروك والمثنى وإقريه وغيرها.

ويقول الجيولوجي جمال حجاب بشمال سيناء، إنه يمكن التوسع في حفر الآبار العميقة والمتوسطة بوسط سيناء بعد تغذية الخزان جوفي بمياه السيول والأمطار، وإعادة استخدامها في دعم التجمعات التنموية التي تم إنشاؤها في منطقتي الحسنة ونخل.

و قال المهندس عاطف مطر وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة “يجري التنسيق مع وزارة الزراعة لتوفير التقاوي القمح بالمجان لزراعة المساحات المستهدفة هذا العام والتي تزيد عن 40 ألف فدان بالإضافة إلي توفير الميكنة الزراعية بأسعار مخفضة.

ولفت النائب جاز سعيد عضو مجلس النواب عن منطقة وسط سيناء أنه تم عمل سدود تعويقيه ترابية , حيث يتم تحويل مسار مياه السيول إلي الأراضي الزراعية في المنطقة لري المساحات الزراعية , مشيرا إلي أن المواطنين يجهزون سنويا الهرابات لحجز وتخزين المياه للاستفادة منها في الاستخدامات الزراعية والمنزلية وسد باقي احتياجاتهم من المياه ..وأكد علي أن في حالة إقامة عدد آخر من السدود يمكن تعظيم الاستفادة من المياه وتغذية الخزان الجوفي بصفة عامة .هذا إلي جانب حفر الآبار السطحية والمتوسطة وجهود المزارعين في حفر الآبار كل هذا يحقق الاستفادة منها في الري والزراعة والاستخدامات الأخرى .

وقال الشيخ عبد الحميد الاخرسي نقيب الفلاحين انه يمكن الاستفادة من مياه السيول من مياه الأمطار بزراعة القمح والشعير وكذلك البطيخ البعلي بمساحات كبيرة، لتحقيق اكتفاء ذاتي منها ويمكن أيضا أن تكون لدينا وفرة في الثروة الحيوانية ، وطالب بوجود خزانات مياه أرضية كافية في منطقة وسط سيناء لتستوعب مياه الأمطار والسيول التي تضيع هدرا كل عام ولابد من وضع خطة لـزراعة محاصيل بعينها تعتمد على مياه الأمطار.

وأشار المهندس عبد الله الحجاوي رئيس جمعية حماية البيئة الي انه يمكن تشجير منطقة سد الروافعة والمناطق المحيطة به لوقف زحف الرمال على جسم السد وتشجير المنطقة بأشجار مثمرة ، علاوة على استغلال مياه السد اقتصاديا في الزراعة والري، وفى تربية الأسماك (خاصة وأن دورة تربية الأسماك تستمر لمدة 6 شهور فقط) وليتم توفير الأسماك لأبناء وسط سيناء.

وفقت الشيخ صباح حسين بقرية القسيمة ،إلي أنه يتم عمل هرابات وهي عبارة عن أماكن محفورة في الأرض ومغطاة ومسقوفة بالأسمنت مع ترك فتحه تتجمع فيها مياه السيول واستخدام هذه المياه من أجل الشرب وزراعة محاصيل موسمية وليس أشجار والتي تتعرض للجفاف لعدم وجود المياه في الصحراء ، كما يتم ري الأرض بالمياه ثم تزرع بذور البطيخ وينمو العشب والمراعي التي تستخدم فيما بعد أعلاف للماشية والماعز والأغنام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.