طبيب: 17 مليون وفاة سنويا بسبب أمراض القلب «ربعهم» يموت بشكل مفاجئ

30 مايو 20210 مشاهدة
محرر 10
استديو الأخبار
الدكتور هشام صلاح.. أستاذ امراض القلب بطب قصر العيني
الدكتور هشام صلاح.. أستاذ امراض القلب بطب قصر العيني

أستاذ أمراض قلب: كورونا ازدات من نسبة الإصابة بجلطات الرئة

 

كشف الدكتور هشام صلاح، أستاذ أمراض القلب بكلية طب قصر العيني، أن هناك 17 مليون إنسان يتوفون سنويا نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية على مستوى العالم أجمع، مؤكدا أن ربع هذا العدد الكبير يتوفون بشكل مفاجئ بسبب الجلطات الفجائية، قائلا: «فجائية دي معناه أنه تعب مات خلال 24 ساعة على أقصى تقدير».

وأضاف «صلاح»، خلال لقائه، الأحد، مع برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة ومنى عبدالغني وسهير جودة، أنه لا يمكن أن نسمي الجلطات بالقاتل الخفي، الذي يجيء إلينا بشكل مفاجىء، موضحا أن معظم الجلطات تحدث لأشخاص عانوا من بعض الأعراض قبل أن يصل الأمر إلى حد الجلطة.

وأوضح أستاذ أمراض القلب بكلية طب قصر العيني، أنه في البداية يجب أن نعلم أن الجلطات أنواع مختلفة بينها جلطات «القلب، المخ، الأوعية الدموية الطرفية، الأوردة، الرئة»، مشيرا إلى أنه من بين كل تلك الجلطات، فأن جلطات الرئة هي التي من الممكن اعتبارها بأنها قاتل خفي بالفعل، لأن تأتي بدون سابق انذار ولا أي أعراض، ومنبها أن ما يزيد من خطورتها أيضا أن نسبة الإصابة بها زادت مع وباء كورونا المستجد.

وواصل: «بعض الأطباء يأتي إليهم حالات تعاني من بعض النهجان، وفي تلك الحالة قد يكون هذا النهجان ناتج عن التهاب رئوي أو هبوط بعضلة القلب أو ناتج عن أشياء أخرى كثيرة، لكن أيضا قد يكون مؤشرا لاحتمالية إصابة الشخص بجلطة على مستوى الرئة».

 

المصدرالوطن

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.