تسجيل الدخول

عطاء وانتماء.. الزيتون المعمر يغطي نفقات الأسرة في سيناء

استديو الأخبار
24 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
عطاء وانتماء.. الزيتون المعمر يغطي نفقات الأسرة في سيناء

تحتل شجرة الزيتون مكانة كبيرة في حياة أهالي شمال سيناء، باعتبارها مصدر دخل هاما بالنسبة لهم.

وينتظر الأهالي هذا الموسم كل عام، حيث يعتمدون على محصولها من زيت الزيتون ومكوناته الأخرى لتوفير نفقات الأسرة وسداد الديون وإعداد بيت الزوجية للأبناء وموسم للخطبة وتعمير البيوت الجديدة، ويستمر موسم جنى الزيتون بمحافظة شمال سيناء، حتى منتصف نوفمبر من كل عام.

وتنتشر زراعة أشجار الزيتون في عدة مناطق ببئر العبد أهمها مناطق “اقطية وقاطية وجلبانة ورابعة”، إلى جانب مناطق جنوب الشيخ زويد وجنوب العريش، وخاصة منطقة المزرعة ومنطقة الخروبة بالشيخ زويد، وهناك مناطق أخرى متفرقة بوسط سيناء، ويستخرج منها زيت الزيتون السيناوي الذي يتميز بشهرة واسعة.

وأكد المهندس ناصر الشوربجى، أن شجرة الزيتون مقاومة لجميع العوامل الجوية من حرارة وعطش وتعتمد في الري على المياه المالحة أيضا، وقد أعطت إنتاجية هذا العام أكثر مما كان عليه العام الماضي.

من جانبه، قال فؤاد محمد، صاحب معصرة زيتون، إنه ليتم استخراج لتر زيت لابد من عصر حوالي من 7 إلى 8 كيلو زيتون حسب الصنف وتوقيت الجني وطريقة الاستخلاص على الساخن أو البارد.

وأضاف: “ويحافظ المزارعون على حبات ثمار الزيتون أثناء عملية القطف من الخدش كي لا تتعرض للتلف، وحتي لا تتأثر الثمار عندما تدخل مراحل العصر لإنتاج الزيت بدرجة حموضة أقل، وتراوح أسعار محصول الزيتون من 10 جنيهات إلى 25 جنيها حسب نوعية الثمار، كما سجلت أسعار زيت الزيتون بنحو 85 جنيها وترتفع إلى 100 جنيه حسب درجة الحموضة في الزيت”.

وقال المهندس عاطف مطر، وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء، إن الزيتون يعتبر ثروة اقتصادية وبيئية وغذاءً كاملا، وتستخرج منه زيوت ذات فوائد صحية وغذائية، فهو لا يحتوي على الكوليسترول المضر للقلب.

وأكد أن هناك اتجاها للاعتماد على محصول الزيتون في عمليات التخليل، وذلك من خلال مصنع التخليل بمدينة العريش، الذي يعمل بطاقة 5 آلاف طن سنويا، وبتكلفة استثمارية 4 ملايين جنيه، ويستوعب نحو 200 طن زيتون يوميا، لتلبية الطلبات الأسواق المحلية والتسويق للخارج وتحقيق عائد مجزٍ للمزارع.

وأضاف أن عدد المعاصر الخاصة بالزيتون، يصل إلى 13 معصرة فى سيناء، يتم فيها عصر ما يقرب من 60% من الإجمالي، ولفت إلى أن مساحة أشجار الزيتون قدرت العام الحالي بما يقرب من 25 ألف فدان، موضحًا أن الـ40% الباقية يتم تخليلها فى مصنع التخليل.

download - سيناء نيوز
كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.