تسجيل الدخول

وزيرة الصحة تستقبل مبعوث سكرتير الأمم المتحدة لسلامة الطرق لبحث التعاون

محرر 6
استديو الأخبار
23 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
26خ - وكالة سيناء نيوز
                                                           وزيرة الصحة

استقلبت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الإثنين، مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة لسلامة الطرق “جان تودت”، لبحث سبل تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة في الحد من تداعيات حوادث الطرق.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عبد الوهاب، رئيس قطاع مكتب الوزير، والدكتورة نيفين النحاس، مديرة المكتب الفني لوزيرة الصحة، والمهندس سيد متولي، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم النقل البري والجوي بوزارة النقل، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.

وأعربت الوزيرة عن سعادتها وترحيبها بزيارة مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة لسلامة الطرق “جان تود” لوزارة الصحة والسكان خلال تواجده في مصر للمشاركة في فعاليات الدورة الثالثة لمعرض ومؤتمر تكنولوجيا النقل 2020 Trans ME.

9313330721606140021 - وكالة سيناء نيوز

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، أن الاجتماع تناول مناقشة جهود الدولة المصرية للحد من حوادث الطرق ورفع معدلات السلامة والأمان عليها، وذلك من خلال توحيد الجهود والتعاون الدائم بين جميع الوزارات المعنية.

وأضاف “مجاهد”، أن الوزيرة أكدت على تعزيز النظام الصحي في مصر للتغلب على جميع التحديات الصحية لحوادث الطرق، فضلاً عن خفض معدل الوفيات والتداعيات الصحية الناجمة عن إصابات حوادث الطرق المختلفة، من خلال منظومة متكاملة من الخدمات الطبية العاجلة وفقًا للمعايير العالمية المعتمدة.

وتابع “مجاهد” أن الجانبين ناقشا سبل رفع الوعي لدى المواطنين بالممارسات الصحيحة على الطرق خاصة المشاة، وكذلك رفع الوعي لدى السائقين بضرورة الحفاظ على إجراءات الوقاية من حوادث الطرق، وكيفية حماية أنفسهم من التعرض لأي حادث، حيث أكدت الوزيرة على تكثيف حملات التوعية بمخاطر الممارسات غير الصحيحة على الطرق خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال فرق عمل المبادرات الرئاسية.

ولفت إلى أن الوزيرة أكدت حرص واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحقيق السلامة على الطرق، من خلال المشروعات الضخمة التي تم تنفيذها في مجال الطرق والكباري بمصر مما ساهم في خفض نسب الحوادث خلال الـ 3 سنوات الأخيرة، مشيرة إلى اهتمام القيادة السياسية أيضًا بتحسين الصحة العامة للمواطنين من خلال حزمة المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة، مشيرة إلى أهمية تلك المبادرات في مواجهة مصر لفيروس كورونا المستجد، مؤكدة على التعاون الوثيق مع منظمة الصحة العالمية في كافة مشروعات الصحة بمصر.

ومن جانبه، أهدى مبعوث سكرتيرعام الأمم المتحدة لسلامة الطرق، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عددًا من الوثائق الخاصة تشمل جهود الأمم المتحدة في الحد من حوادث الطرق، والدليل الإرشادي لكيفية التعامل مع الإصابات المختلفة نتيجة الحوادث، بالإضافة إلى الأساليب والنظم الحديثة في مختلف دول العالم لتحقيق السلامة الصحية على الطرق، وذلك لاستفادة مصر من تلك الخبرات.

وأعرب عن سعادته بالجهود المبذولة من جانب الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، للاهتمام بالحياة الصحية للمواطنين خاصة خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن شهدت تطورًا كبيرًا في المنظومة الصحية خلال السنوات الأخيرة.

وفي نهاية اللقاء أهدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، درع الوزارة لمبعوث سكرتيرعام الأمم المتحدة لسلامة الطرق، كما أهدى الأخير وزيرة الصحة السكان كتابًا بعنوان “لحفظ حياة الملايين على الطرق” قائلاً: “أرحب بكِ للتعاون من أجل مسار آمن.. أنتِ مصدر إلهام لنا بكل ما تبذلينه من جهد”، كما دعى الوزيرة للانضمام إلى الاتحاد الدولي لرياضة السيارات والنقل الذكي في العالم.

يذكر أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، التقت مساء أمس الأحد، بالفريق كامل الوزير، وزير النقل، ومبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة لسلامة الطرق “جان تودت”، لمناقشة سبل تعزيز مفهوم سلامة الطرق في مصر.

المصدرالوطن
رابط مختصر