تسجيل الدخول

وزير الاتصالات يوضح تفاصيل مبادرة “مبادرة مصر الرقمية”.

استديو الأخبار
16 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
12 5 - وكالة سيناء نيوز
                                      وزير الاتصالات

استعرض الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تفاصيل مبادرة “بناة مصر الرقمية”، قائلا إن المبادرة تبلغ ذروة التخصص والتعمق في كافة أطياف الاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات الحديثة.

وأضاف “طلعت” خلال افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي عدد من المشروعات لوزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم بالإسكندرية، أن المبادرة تستهدف مجموعة من خريجي كليات الهندسة علوم الحاسبات المتفوقين الراغبية في زيادة العلم والمعرفة من خلال برنامج تعليمي وتدريبي متكامل، لان البرنامج يستهدف بناء القدرات العلمية والاكاديمية للشباب الملتحق به، ومن خلال الشراكات العالمية، ويقترن بهذا تطوير المهارات القيادية والاستراتيجية للشباب لكي يصبحوا مهنيين ومتخصصين على اعلى مستوى.

واشار الى ان البرنامج يستهدف 1000 دارس في العام، من المتفوقين الحاصلين على بكالوريوس الهندسة وعلوم الحاسبات والمعلومات، وبدراسة متعمقة وجدوا أن التخصصات الاربعة الاكثر طلبا في حملة الماجستير العلمي الذي سيحصل عليه الطلاب في نهاية البرنامج هي علوم الروبوت والاتمنة، وعلوم الامن السيراني، وعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي، والفنون الرقمية.

وأوضح ان الاطار التنفيذي للمبادرة يستغرق عام كامل، وخلاله يبدأ الطالب بدراسة المواد الاساسية لمدة 4 اشهر ثم ينتقل لدراسة المواد حسب تخصصة لمدة 8 اشهر، وخلال الاربعة اشهر الاخيرة من المرحلة يبدأ في تنفيذ مشروع للتخرج مع التوازي مع إتمام دراسته الاكاديمية، بهدف خروج الشاب متسلحا بعلم تقني وخبرة عملية، ورفع كفاءة الشباب المتدرب في اللغة الانجليزية وهي لغة الدراسة وتنمية ودعم المهارات القيادية والبحثية للشباب.

وأكد أن الوزارة لديها مبادرات في كل التخصصات لكافة الأطياف والمستويات التعليمية للشباب، ومن يرغب في الالتحاق بهذه المبادرة سواء المبادرات التي تستهدف قطاع عريض ولا تستلزم مستوى تخصصي عالي أو المبادرة التي بصددها.

ولفت أن المبادرة ترتكز على شراكات مع 4 جهات عالمية، لافتا أنهم في المرحلة الاخيرة لاتمام التعاقدات والاتفاقات مع هذه الجامعات، والطالب سيحصل على درجة الماجستير في العلم الذي سيتخصص فيه ويختاره من احدى هذه الجامعات، كما سيجرى إقامة شراكة مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الاتصالات لتدريب الشباب واستضافته في مشروعات التخرج، إضافة للشراكة مع واحدة ن كبرى الشركات الدولية المتخصصة في تنمية المهارات القيادية والاستراتيجية للشباب وشراكة مع واحدة من اكبر الشركات العالمية في مجال بناء القدرات اللعوية الانجليزية.

والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا هي جامعة بحثية حكومية مصرية ذات طبيعة خاصة، مملوكة بالكامل للحكومة المصرية، وجرى توقيع الاتفاقية الثنائية لإنشاء الجامعة بين حكومتي مصر واليابان في مارس 2009، حيث بدأت الدراسة في مرحلة الدراسات العليا في 8 برامج هندسية في فبراير 2010، وتخرج نحو 263 طالب ماجستير ودكتوراه في الجامعة حتى الآن، يعمل معظمهم كأعضاء هيئة تدريس في الجامعات الحكومية والمراكز البحثية المصرية.

وتعتمد سياسة الجامعة على الاستفادة من النموذج الياباني في “التعلم النشط المبني على التجريب والابتكار” والذي يعتمد على البحث العلمي والتطبيق العملي ومنهجية حل المشاكل؛ وتنفرد الجامعة بتخصصات أكاديمية بينية متفاعلة مع القطاعات الصناعية والإنتاجية والخدمية، وهي جامعة بحثية من الطراز الأول حسب المعايير العالمية.

وجرى توقيع بروتوكول إنشاء المرحلة الأولى لحرم الجامعة في مدينة برج العرب الجديدة في 14/5/2016 بمبلغ 1.25 مليار جنيه، كما جرى توقيع بروتوكول المرحلة الثانية في 21/8/2017 بمبلغ 3.75 مليار جنيه؛ وتبلغ نسب التنفيذ في كل من المرحلة الأولى والثانية 100%، وبدأت الدراسة بالفعل في الحرم الرئيسي للجامعة في سبتمبر 2019.

المصدرالوطن
رابط مختصر