تسجيل الدخول

1.1 مليون سيدة تخضع للكشف المبكر عن أورام عنق الرحم بمنظومة التأمين الصحى

Sara Saeed
استديو الأخبار
26 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
13 15 - وكالة سيناء نيوز
                                      الدكتور أحمد السبكى

تبدأ هيئة الرعاية الصحية أداة الدولة لتقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل للمنتفعين بالتعاون مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم تنفيذ أول فحص مجاني وكشف مبكر عن أورام عنق الرحم لـمليون و100 ألف سيدة من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل خلال أيام على أن تكون البداية من محافظة بورسعيد.

وقال الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل في تصريحات لـ”اليوم السابع” إن الفحص المجاني والكشف المبكر عن أورام عنق الرحم يتم لأول مرة في مصر بالتعاون مع أكبر مؤسسة متخصصة في مصر مهتمة بالتوسع في الكشف المبكر عن أورام عنق الرحم وتابع: منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل سيتمتعون بالخدمة بالمجان مشيرا إلى أن عدد المسجلين في المنظومة حاليا أكثر من 3 مليون و200 ألف منتفع.

وأضاف رئيس هيئة الرعاية الصحية منظومة التأمين الصحي الشامل أن المنظومة توفير أعلي مستوى من الجودة في الخدمة الطبية بالإضافة إلى توفير الخدمات الطبية وعلاجها وفق أعلي برتوكول علاجي عالمي فضلا عن تدريب الكوادر الطبية وتعليمها اتساقا مع رؤية القيادة السياسية في تربية كوادر مهنية عالية المستوى تؤدى للمنتفعين خدمات ذات جودة.

وأوضح أن البدء في الفحص المجاني والكشف المبكر عن أورام عنق الرحم يتماشى مع احتياجات المرأة الصحية فيما يقدم من خدمات ومرتكزا على اهتمامات الدولة في دعم ملف صحة المرأة بشكل عام وتابع: حتما قريبا سيكون هناك برنامج لفحص أورام عنق الرحم مع توفير العلاج خاصة أن الجمعية المصرية لأورام عنق الرحم لديها آليات الكشف وفق أعلي برتوكول علاجى في العالم.

ومن جانبه أوضح الدكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لأورام عنق الرحم أنه تم توقيع برتوكول تعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية يقضى بالبدء في الفحص المجاني مع الكشف المبكر لأورام عنق الرحم وفق أعلي برتوكول في العلاج للعلاج وبما يضمن الحفاظ على الصحة الإنجابية للسيدات بدلا من أن يفقدوا حلمهم في الإنجاب.

وقال العزب إن سرطان عنق الرحم من السرطانات التي يجب الالتفات لها لكونها تقوم بتدمير أغلي شيء عن السيدات وهو الرحم وتجهض حلم الإنجاب وتحرمهم من الأمومة وتابع: 80 % من السيدات عرضة للإصابة بفيروس HPV المسبب لسرطان عنق الرحم.
وأضاف رئيس الجمعية المصرية لمنظار عن الرحم أن التطعيم ضد فيروس HPV المسبب لسرطان عنق الرحم أمر في غاية الأهمية ويفضل بدء الحصول علية من سن 10 سنوات مشيرا إلى أنه يجب الاحتياط في متابعة الأعراض المتعلقة بالمرض مثل ظهور الزوائد الجلدية على سطح الجسم أو عين السمكة.

وتابع: عند بدء الزواج ينصح بعمل اختبار المسحة الخاصة بالمرض في منظفة عنق الرحم كل 3 سنوات للسيدات من سن 25 سنه وحتى 49 عاما وكل 5 سنوات من سن 50 إلى 65 سنة وتابع: السيدات الذين سبق للهن الزواج ينبغي عليهم عمل المسحة أيضا للتأكد من عدم الإصابة وقال: أن الجمعية البريطانية لمنظار عنق الرحم توصى بضرورة الفحص المستمر.

وأضاف الدكتور محمد العزب أن أعراض الإصابة بسرطان عنق الرحم تتمثل في زيادة الإفرازات المهبلية عند السيدات بشكل متكرر أو نزول دم أثناء العلاقة الزوجية والآلام أسفل الحوض واضطراب في الدورة الشهرية وتابع: حال ظهور هذه الأعراض لابد من استشارة الطبيب المختص والكشف بالمنظار وليس السونار لان السونار ليس له دور في كشف الإصابة من عدمها بوجود خلايا غير طبيعية أو أورام سرطانية.

وتابع: يمكن احتواء المرض والسيطرة علية خلال من 7 إلى 10 سنوات من الإصابة بحيث يكون في مرحلة الخلايا غير الطبيعية حيث يتم الشفاء منه بشكل كامل مع ضمان استمرار الإنجاب ودعا السيدات إلى ضرورة الاعتناء بمنطقة عن الرحم حرصا على عدم الإصابة

المصدراليوم السابع
رابط مختصر