استعدادا لمؤتمر المناخ.. دراسة لإضاءة الميادين والمباني والطرق بشرم الشيخ

23 يونيو 2022
محرر 10
أخبار سيناء
مسجد الصحابة بشرم الشيخ
مسجد الصحابة بشرم الشيخ

رفعت مدينة شرم الشيخ حالة الطوارئ القصوى؛ استعدادا لمؤتمر تغير المناخ COP 27، الذي تستضيفه المدينة في نوفمبر المقبل.

ومن جانبه يتابع اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عن كثب، جميع المشروعات والاستعدادات الخاصة بالمؤتمر ومنه شهد مؤخرا عرضا لإحدى الشركات المتخصصة في مجال إضاءة الميادين والمباني والطرق، وذلك بمكتبه بمدينة شرم الشيخ في حضور الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ،

واثنى المحافظ على العروض الفنية المقدمة، ووجه بالدراسة ثم التنفيذ بعد اعتماد تلك العروض، وذلك في إطار الجهود المبذولة لإظهار مدينة شرم الشيخ بالمظهر الجمالى والحضارى اللائق أمام ضيوفها من كافة جنسيات العالم خلال استضافة المدينة لمؤتمر تغير المناخ COP 27 بشرم الشيخ نوفمبر 2022.

جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بالنهوض بمدينة شرم الشيخ بكافة أعمال التطوير في كافة القطاعات بمدينة شرم الشيخ، استعداداً لمؤتمر تغير المناخ المقرر عقده في نوفمبر 2022.

وفي إطار التنسيق بين محافظة جنوب سيناء، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية ترأس اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، اجتماعاً تنسيقياً، بحضور الدكتورة إيناس سمير نائب المحافظ، واللواء أحمد الإسكندراني السكرتير العام المساعد القائم بأعمال رئيس مدينة شرم الشيخ، ومديري الإدارات المالية والقانونية بالمحافظة، وممثلي جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، والشركات القائمة بالتنفيذ بمدينة شرم الشيخ، بمكتب المحافظ بمدينة شرم الشيخ، وذلك لدراسة ووضع تصور لتنفيذ أعمال الزراعات والتجميل والتشجير واللاند سكيب وشبكات الري للزراعات، بالإضافة لأعمال الإضاءة، والتطوير والتجميل والنهوض بكافة ميادين المدينة.

كما تابع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، تقدم الأعمال الإنشائية بمنطقة مصر القديمة في إطار تطوير السوق التجاري القديم بشرم الشيخ وتحويله لمزار ومقصد سياحي عالمي.

وخلال الجولة تابع المحافظ تقدم العمل بالأعمال الإنشائية وأعمال تركيب الرخام لمشروع “مصر القديمة ” الذي يتم إقامته على غرار القاهرة الفاطمية بكافة تفاصيلها.

وشدد المحافظ على زيادة معدلات التنفيذ، مؤكداً أن المشروع يعد طفرة في مجال السياحة بشرم الشيخ، وسيحول المنطقة إلى مزار ومقصد سياحي عالمي تضاف للمقاصد السياحية الأخرى بالمدينة، وعامل جذب للعديد من السائحين من مختلف الجنسيات حول العالم، خاصة أن افتتاحه قبل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ في نوفمبر المقبل.

المصدرالبوابة نيوز