القضاء على قائد الجماعة الارهابية التكفيرية في سيناء في عملية نوعية خاصة اشترك فيها مجموعة من نخبة مقاتلي القبائل وتشكيلات خاصة من الجيش المصري

22 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

أفادت مراسلة “العربية” في مصر بمقتل سليم سلمي سعيد الحمادين، القيادي البارز لتنظيم داعش الذي كان ينشط في رفح والشيخ زويد بشمال سيناء.

وبحسب المعلومات المتوفرة عن الإرهابي القتيل، فقد كان مسؤولا عن مقتل المئات من المدنيين وعناصر قوات إنفاذ القانون.

كان معتقلا بسبب تفجيرات طابا وشرم الشيخ، وخرج أيام ثورة 2011، وكان مقيما بمنطقه الجورة جنوب الشيخ زويد.

تمكن من تجنيد العشرات للانضمام إلى داعش، وتم تصفيته بمعرفة عناصر مواليه للجيش في سيناء بعد نصب كمين لسيارته في منطقة البرث جنوب رفح.

وقد أكدت مصادر قبلية خبر مقتله، صباح اليوم الاثنين، خلال اشتباكات مع مقاتلين بدو تابعين لقوات الأمن المعروفه باسم “اتحاد قبائل سيناء” بالتعاون مع قوات الأمن في منطقة البواطي بالقرب من قرية البرث جنوب رفح، خلال كمين مسلح نصبته العناصر لسيارة سليم الحمادين، الذي يعد أخطر وأقدم العناصر التكفيرية في سيناء، حيث شارك الحمادين في التخطيط والهجوم على قوات الجيش والشرطة وقتل المدنيين العزل.

وتم التحفظ علي جثمانه وتسليمه إلى الجهات الأمنية.FB IMG 1616421035553 - وكالة سيناء نيوز

رابط مختصر