مؤرخ يكشف كيف ساعد أهالي سيناء الجنود في حرب أكتوبر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 4:44 مساءً

تحدث المؤرخ محمد الشافعي، عن حرب أكتوبر، قائلًا إن جزءًا من قوات الصاعقة المصرية عملت خلف خطوط العدو في حرب أكتوبر المجيد عام 1973، وكانوا جميعهم مشاريع شهداء، وبالفعل استشهد منهم الكثيرون، وكان يُطلق عليهم الكوماندوز المصرية، موضحًا أن هذه القوات قاموا بتعطيل استراتيجيات العدو أثناء الحرب.

وأضاف “الشافعي”، خلال حواره في برنامج ” المساء مع قصواء”، الذي يُعرض على شاشة “TeN”، مع الإعلامية قصواء الخلالي، أن القوات المصرية أثناء الحرب عندما كانت تبحث عن ثغرة للمرور من خط برليف كان لا بد من وجود سارية تُعطل الإمدادات الخاصة بجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن المرأة المصرية كان لها دور في تلك الحرب، حيث إن سيدة تُدعى فاطمة وهي سيناوية تحملت مسؤولية تموين الجنود المصريين بالطعام خلف خطوط العدو، موضحًا أن الوطن مصر يستحق أن نعطي ونقدم له الغالي والنفيس.

وتابع: “كان هناك جنود خلف العدو ظلوا 7 أشهر، وكانت هذه السيدة هي من تقدم لهم المتاع من أطعمة ومشروبات، وعندما ساعد البدو الجنود المصريين، عرض الجنود عليهم كجزء من رد الجميل أن يعطوهم ما يرتدونه من خواتم في أيديهم، وكان رد البدو وقتها أن ثمنكم كان ملايين، ورفضوا أن يأخذوا منهم أي شيء”.

رابط مختصر
2019-10-06 2019-10-06