ماذا أنجزت الدولة في شمال سيناء؟.. أضافت 400 ألف فدان إلى الرقعة الزراعية.. طورت ميناء العريش البحري.. أنشأت محطات توليد كهرباء عملاقة.. وأرض الفيروز تحتض أكبر محطة تحلية مياه على ساحل البحر المتوسط.. صور

19 يوليو 20221 مشاهدة
جانب من جولات المحافظ
جانب من جولات المحافظ

تشهد شمال سيناء حركة سريعة لتنفيذ مشروعات أساسية بعدد من المحاور الخدمية بدأت بعضها فى الظهور والإنتهاء منها وأخرى لايزال العمل فيها جاريا .

” اليوم السابع ” تقدم حصاد انجازات بما يجرى على أرض شمال سيناء، كما أفاد به اللواء عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، حيث كشف عن أبرز هذه المشروعات ، وهو مخطط زيادة الرقعة الزراعية،  لافتا إلى أنه تم البدء بالمشروع القومى لتنمية سيناء وتوصيل مياه النيل إلى سيناء عبر ترعة السلام التى تضيف مساحة 400 ألف فدانا الى الرقعة الزراعية منها 125 ألف فدانا بالمحافظات المجاورة و 275 ألف فدانا داخل شمال سيناء .

واوضح محافظ شمال سيناء، انه تم الاستفادة من محطة معالجة مياه بحر البقر التى تضيف مساحة 600 ألف فدانا جديدة إلى زمام الأراضى الزراعية بالمحافظة ، وسيتم البدء فورا في تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة مساحة 460 ألف فدانا ، وانه يجرى إنشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة .

وأضاف محافظ شمال سيناء ان مناطق المحافظة تشهد طفرة غير مسبوقة في منظومة محطات تحليه مياه البحر، بجانب نصيب المحافظة من مياه النيل، حيث تساهم في القضاء على نظام المناوبة في توزيع المياه علي الأحياء والتجمعات  وتوفير مياه الشرب للمواطنين بصفة مستمرة.

وأوضح المحافظ، أن ميناء العريش البحرى يعد إضافة اقتصادية جديدة لدعم التنمية على أرض سيناء  ويشهد حاليا عمليات تطويرجارية بفضل توجيهات القيادة السياسية واصرار الدولة المصرية على اعادة افتتاحه بعد تطويره لدفع عجلة التنمية الاقتصادية فى مصر وخاصة شمال سيناء نظرا لموقعه المتوسط الذى يحعله أقصر همزة اتصال بين جنوب البحر المتوسط وشماله حيث يقع في مكان متوسط بين أوروبا وآسيا .

وقال محافظ شمال سيناء أن ثمة وجه آخر للحياة على ارض شمال سيناء ينبض وهو  الحياة الثقافية التى عادت  محافظة شمال سيناء بإفتتاح قصر ثقافة العريش، حيث أن افتتاحه  استعادة قوية وجادة وفعالة للحياة الثقافية بالمحافظة تأصيلا لقوة مصر الناعمة في نشر قيم الانتماء والوطنية والتسامح وصون الهوية.

ولفت المحافظ أن الدولة مستمرة في صرف التعويضات الخاصة بالمواطنين المضارين سواء للمنازل او للأراضي الزراعية وفقا الإجراءات المحددة لذلك لافتا أنه استطاعت القوات المسلحة تطهير معظم القري والمناطق من دنس الإرهاب، وتم عودة المواطنين المنقولين الي قراهم بالشيخ زويد، وبدأت الحياة تعود الي تلك المناطق بفضل جهود القوات المسلحة، والتي تواصل العمل ليل نهار حتي يتم القضاء نهائيا علي الإرهاب، بجانب عمليات التنمية والتعمير بمختلف مناطق المحافظة.

وأكد اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، علي انشاء شبكة مياه بالعريش بقيمة 866 مليون جنيه، وبرغم ذلك فإن المردود من وراءها غير مرض للمواطنين.

وأضاف المحافظ، أنه بإفتتاح محطة تحلية المياه بالكيلو 17 غرب مدينة العريش في أكتوبر المقبل، سيتم القضاء على نظام المناوبة وضخ المياه بصفة مستمرة.

وأشار المحافظ الي إنشاء 9 محطات لتحلية المياه برفح والشيخ زويد والعريش وبئر العبد، بالاضافة الي 14 محطة تحلية مياه الابار في وسط سيناء ، بجانب اكبر محطة لتحلية المياه في الشرق الأوسط بطاقة 300 الف متر مكعب من المياه في اليوم بجانب تنفيذ 12 مشروعًا في قطاع المياه والشرب الصحي بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية بقيمة 50 مليون دولار.

وأشار إلى أنه سيتم فى أكتوبر المقبل الاحتفال بإفتتاح محطة تحلية المياه بمنطقة الكيلو 17 غرب مدينة العريش،  و سيتم ضخ 100الف متر مكعب من المياه في اليوم، لتغذية مدن العريش والشيخ زويد ورفح بالمياه

 لافتا إلي أن كمية المياه التي تصل لمحافظة شمال سيناء يوميا تبلغ 60 ألف متر مكعب من المياه، يصل منها لمدينة العريش من 30 إلى  35الف متر، بجانب الكميات التي تصخها محطات تحلية المياه بالعريش.

وقال إنه فى إطار جهود التعمير التى ينفذها جهاز تعمير سيناء  قام خلال العام المالي 2021/2022 اقتربت من 100٪، لافتا الي تخصيص مبلغ 128.9 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات ضمن العام المالي الجديد، من بينها انشاء منازل ووحدات سكنية ورصف طرق بالعريش والقري العائدة بالشيخ زويد.

وأشار محافظ شمال سيناء انه تم التوجيه بإعادة ترتيب أولويات المشروعات الاستثماريةمع التركيز علي إقامة المشروعات الضرورية التي تصب في صالح المواطنين، طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية.

وقال إنه يتم دراسة التكلفة المالية للمشروعات وكيفية تدبير التمويل اللازم لتنفيذ تلك المشروعاتوتحديد المشروعات ذات الاولوية التي سيتم اقرارها ضمن خطة العام المالي 2023/2023.

وأوضح انه هناك مشروعات استثمارية مقدمة للمحافظة لإقرارها وهى منطقة الصناعات البلاستيكية لإقامة وتشغيل مصنع لإنتاج المنتجات البلاستيكية بكافة أنواعها والأنشطة المكملة لها بتكاليف استثمارية قدرها 120 مليون جنيها، وتوفر 60 فرصة عمل ومتقدم لأقامتها بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة نحو 19 ألف و500 مترا مربعا، مصنع آلى لإنتاج الطوب الإسمنتي والبلدورات لإقامة مصنع طوب آلي متكاملا بتكلفة استثمارية 4.2 ملايين جنيها، ويوفر 19 فرصة عمل، ومتقدم لإقامته بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة 3000 مترا مربعا.

مصنع تحليل وتكرير وتنقية الرمل الزجاجى بتكلفة استثمارية قدرها 8 ملايين جنيها، ويوفر 16 فرصة عمل، ومتقدم لإقامته بالمنطقة الصناعية ببئر العبد على مساحة 5000 مترا مربعا.

مصنع لإنتاج زيت الزيتون بتكلفة استثمارية 7.6 ملايين جنيها، ويوفر 10 فرص عمل، ومتقدم لإقامته بقرية الخفجة بنخل على مساحة 3000 متر مربع.

مصنع لتقطيع الرخام والجرانيت بتكلفة استثمارية قدرها 750 ألف جنيها، ويوفر 10 فرص عمل، ومتقدم لإقامته على مساحة 875 مترا مربعا بالمنطقة الحرفية بالمساعيد بالعريش.

مصنع لإنتاج طوب أسمنتى وبلاط بتكلفة استثمارية قدرها 500 ألف جنيها، ويوفر 10 فرص عمل، ومتقدم لإقامته بالمنطقة الحرفية بالمساعيد بالعريش على مساحة 1500 متر مربع.

وقال إنه فى مجال مستوي الخدمات والمرافق العامة  على الشواطئ  تم  نشر وتوزيع الخدمات علي امتداد الشواطئ طبقًا لحجم وكثافة مرتاديها.

وأضاف أنه فى مجال خدمات المنطقة الحرفية بالعريش تم الانتهاء من الانشاءات بنسبة 100 % و 75 % من الأجهزة والمعدات مشيرا الى أن المنطقة الحرفية  بالعريش تقع فى حى المساعيد بتكلفة مبلغ 50 مليون جنيها منها 25 مليون جنيها للإنشاءات و25 مليون جنيها أخرى للمعدات، وتضم عدد 48 ورشة مجهزة بمختلف الأدوات والمعدات للعمل فى مختلف الأنشطة الحرفية المتنوعة والتى من بينها : النجارة والموبيليا والألوميتال والكريتال وتعبئة المواد الغذائية من بقوليات وزيت زيتون وغيرها وكذا تعبئة المنظفات والصناعات البلاستيكية وكبس الخراطيم وغير ذلك من الصناعات الحرفية ، وتهدف الى تفريغ مناطق وسط مدينة العريش من الورش الصناعية والحرفية .

وقال محافظ شمال سيناء إنه من المشروعات العملاقة الجارى العمل فيها محطات الكهرباء الجديدة بالعريش التي يجري انشاؤها بالمحطة البخارية بالعريش لافتا  أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء تقوم بتطوير الشبكة الموحدة للكهرباء بشمال وجنوب سيناء بقيمة ٩ مليارات جنيه.

وأضاف أن الشركة تقوم بتنفيذ محطة كهرباء بالمساعيد بجهد 22 /66 /220 كيلو فولت بقيمة 450 مليون جنيه، لافتا الي ان نسبة تنفيذ المحطة بلغت 90٪.

وأشار إلي أن المحطة تقوم بتغذية الشبكة الموحدة والربط مع محطة الشلاق بالشيخ زويد وتغذية مدينة العريش والمشروعات الجديدة مثل محطة تحلية المياه بالكيلو 17 ومطار العريش و الميناء البحري.

وأضاف إنه يجري انشاء محطة إنتاج جديدة بقيمة 400 مليون، بقدرة 125 * 2 ميجاوات، حيث ستقوم بتغطية شمال سيناء بالكامل بالكهرباء، وتغذية المشروعات التنموية الجديدة بالكهرباء ، وسرعة دخول الوحدة في دقائق حال حدوث اي طارئ او صيانه في الخطوط المغذية للمحافظة.

وأكد محافظ شمال سيناء، علي قيام الدولة بتنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية في مختلف القطاعات خاصة قطاع الكهرباء.

أشار المحافظ الي ان وزارة الكهرباء تقوم بتنفيذ محطتي كهرباء محولات عملاقة من بينها محطة بالعريش ومحطة في الشلاق بالشيخ زويد، حيث أن بافتتاحهما لن تنقطع الكهرباء عن مدن المحافظة، بجانب تغذية المشروعات التي يجري تنفيذها بالكهرباء.

وقال إنه فى مجال الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية ، وتقديم وسائل وآليات اقتصادية توفر لها الحماية من أخطار التقلبات الاقتصادية حيث أطلقت وزارة التضامن الاجتماعى برنامج التمكين الاقتصادى ( فرصة ) ، وخصصت  لمحافظة شمال سيناء عدد 450 مشروعا بواقع : 150 مشروعا للعريش ، 200 مشروعا لبئر العبد ، 100 مشروعا للشيخ زويد .. وهى عبارة عن منحة لا ترد لمشروعات ماعز شامى خليط ، والمشروع  بتكلفة 10000 عشرة آلاف جنيها عبارة عن ماعز واحدة عشار وماعز واحدة أخرى فارغة و300 كيلو جراما من العلف ، وقد مولت وزارة التضامن الاجتماعي تكلفة المشروعات وتم توفيرها من خلال جهاز التنمية الشاملة بوزارة الزراعة .

مشروعات عملاقة
مشروعات رعاية الاجتماعية
مشروعات جديدة
مشروعات تعليمية
مساكن جديدة
محافظ شمال سيناء يتفقد المشروعات
حركة عمل لاتتوقف
جانب من الاعمال
توفير شتلات للاهالي
تنظيف الطريق العام
المشروعات الجديدة
العمل يتواصل
العمل في محطات الكهرباء
المصدر اليوم السابع
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.