تسجيل الدخول

محافظ شمال سيناء: تعويض المتضررين من توسعة ميناء العريش البحري

أخبار سيناء
26 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
محافظ شمال سيناء: تعويض المتضررين من توسعة ميناء العريش البحري

أكد اللواء الدكتور محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء على أن تطوير ميناء العريش البحري ورفع كفاءته يهدف إلى جعله يضاهي الموانئ البحرية الأخرى على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهو يعتبر أمرا ضروريا يصب في مصلحة المحافظة ومصلحة مواطنيها وأبنائها.

وقال المحافظ في تصريح، الخميس، إن ذلك سيوفر العديد من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة قائلا أنه ليس من المعقول أن تقع مدينة العريش على ساحل البحر المتوسط بطول 220كم وليس بها ميناء بحري كبير يتم من خلاله تنشيط حركة الاستيراد والتصدير وفتح آفاق جديدة للعمل داخل المحافظة، مشيرًا إلى أنه سيتم تعويض جميع المتضررين جراء إقامة حرم للميناء بالتعويض المناسب الذي يلائم جميع الحالات.

وأكد أن «التعويض سيكون اختياريا حسب رغبة كل مواطن وحسب ملائمة الظروف الخاصة به فهناك تعويضات مادية ستكون مناسبة جدا وهناك تعويضات أخرى بتخصيص أراضي للبناء عليها أو مباني سكنيه مشيرًا إلى أنه قد تم مخاطبة التخطيط العمراني لتخصيص قطعة أرض كبيره لتوزيعها على المواطنين المتضررين الراغبين في تملك أراضي للبناء عليها وأن هذا العمل من أجل مصلحة المواطن السيناوي ستكون على رأس أولوياته وانه ليس هناك أي تعارض بين المصلحة العليا للبلاد ومصلحة المواطنين».

أوضح المحافظ أنه سيتم تركيز العمل داخل المحافظة خلال الفترة القادمة في مجال التنمية البشرية وعودة الحياة لطبيعتها داخل مدينة العريش ومراكز المحافظة الأخرى مؤكدا أنه يجرى العمل حاليا على قدم وساق بالمرحلة الأولى بمدينة رفح الجديدة والتي من المقرر أن يتم الانتهاء منها منتصف العام المقبل والتي تستوعب نحو 800 اسره من سكان مدينة رفح الذين تركوا منازلهم خلال الفترة الماضية بسبب الوضع الأمني حيث سيتم تسكينهم بها فور افتتاحها.

وذكر المحافظ أنه تم مخاطبة الجهات المعنية من أجل عودة العمل بشركات إنتاج الملح بالمحافظة«الملاحات» مشددًا على أنه سيتم قريبا جدا عودة العمل بها مرة أخرى.

رابط مختصر