الداخلية تطهر عاصمة الهيروين.. مقتل أخطر تاجر مخدرات بـ”السحر والجمال” فى مداهمة أمنية

القتيل مطلوب مرتين لحبل المشنقة وهارب من 388 سنة سجن

24 مايو 20181135 مشاهدة
محرر 1
مكافحة التطرف
الداخلية تطهر عاصمة الهيروين.. مقتل أخطر تاجر مخدرات بـ”السحر والجمال” فى مداهمة أمنية

حرصت وزارة الداخلية على تطهير منطقة السحر والجمال الملقبة بعاصمة الهيروين بمصر، من تجار “البودرة” الذين يستهدفون تدمير عقول الشباب من خلال المواد المخدرة التى يتم ترويجها على نطاق واسع.

وفي سبيل ذلك، أوفدت وزارة الداخلية العديد من الحملات الأمنية التى داهمت المنطقة، واستهدفت أباطرة الصنف، بناء على معلومات دقيقة عن أماكن وجودهم، وطالما شهدت المنطقة اشتباكات عنيفة بالرصاص بين قوات الشرطة والخارجين عن القانون، الذين يستغلون كثافة الزراعات بالمنطقة فى الاختباء وإطلاق الرصاص على رجال الشرطة.

وبالرغم من ذلك لم تتوقف الحملات الأمنية، بناء على توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، باستهداف كافة البؤر الإجرامية وتفكيكها، حيث ساهمت الحملات الأمنية المتكررة بالتنسيق مع مديريتى أمن الإسماعيلية بإشراف اللواء محمد على حسين، والشرقية بإشراف اللواء رضا طبلية فى ضبط عدد من الخارجين عن القانون وتجار المخدرات.

ومؤخراً تنامى لعلم رجال الشرطة وجود أخطر تجار الهيروين بالمنطقة الذى يحمل سجل جنائى حافل بالجرائم، حيث أنه مطلوب لحبل المشنقة مرتين ومطلوب فى 388 سنة سجن، لصدور 15 حكم بالسجن المؤبد وحكم 13 سنة ضده، وعثرت أجهزة الأمن بجوار جثته على كميات من الأسلحة النارية المتطورة، فضلاً عن العثور على جثة شخص آخر مقتول لم يتم الكشف عن هويته لعدم حمله بطاقة رقم قومى تشير لاسمه وبياناته.

وبدورها، قالت وزارة الداخلية، فى بيان لها، إنه فى إطار مكافحة الجريمة بشتى صورها كشفاً ومنعاً والقيام بحملات تفتيشية مكبرة لاستهداف وضبط العناصر الخطرة خاصةً المحكوم عليهم الهاربين ومُتاجرى المواد المخدرة وحائزى الأسلحة النارية غير المرخصة ، فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن العام باتخاذ الشقى خطر “سلامة.س” مقيم بمنطقة وادى الملاك فى التل الكبير بالإسماعيلية، سبق اتهامه فى 13 قضية ومحكوم عليه فى 18 جناية “2 حكم بالإعدام ،15 حكم مؤبد ،حكم بالسجن 13 سنة” بمنطقة السحر والجمال فى التل الكبير مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامى

وعقب تقنين الإجراءات تم توجيه مأمورية مشتركة من قطاعى الأمن العام والأمن المركزى ومديرية أمن الإسماعيلية لاستهدافه وضبطه، ولدى شعوره باقتراب القوات بادر بإطلاق أعيرة نارية تجاههم فبادلته، ما أدى إلى مصرعه وأحد معاونيه، وعثر بجوار الشقى خطر على “رشاش متعدد، 2 شريط طلقات،260 طلقة من ذات العيار، بندقية آلية ، 9 خزينة، و250 طلقة من ذات العيار، وطبنجة CZ،3و  خزائن، و9 طلقات من ذات العيار، و1.250 كجم من مخدر الهيروين، و5 ميزان حساس، و10 هواتف محمولة، ودراجة نارية بدون لوحات معدنية، ومبلغ مالى”، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.