“الرواق” شاطئ الهدوء على ساحل مدينة بئر العبد بسيناء

محرر 4
السياحة في سيناء
10 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
47116 شاطىء الرواق 4 - وكالة سيناء نيوز

شاطئ الرواق ببئر العبد : يمتد علي طول ساحل بحيرة الرواق في الواجهة الشمالية لمدينة بئر العبد ويمتاز بالهدوء وقلة التيارات المائية .

أصبح شاطئ “الرواق”، على ساحل مدينة بئر العبد بشمال سيناء، وجهة مفضلة لسكان المدينة وقراها وزوار من أطراف محافظات مجاورة، يحضرون جميعهم لنصب الخيام والشماسى والتمتع بقضاء يوم من الهدوء على الشاطئ.

يقول ” محمد سليمان “، من أبناء مدينة بئر العبد، أن ” الرواق”، هو اسم على مسمى، فهو شاطئ ممتد لجزيرة تتفرع من امتداد بحيرة البردويل، ويقع  شمال مدينة بئر العبد، والجانب الموازى للمدينة سمح للأهالى باستغلاله مصيف طوال ساعات النهار.

وأضاف “سليمان” أنهم كلما تسمح لهم الفرصة يحضرون أفراد ومجموعات، وفى الغالب تفضل الأسر الذهاب لع عصرا مع هبوب نسمات المساء الباردة، وينصبون خيامهم ويتخذونها ملاذا لهم عن أشعة الشمس ومراقبة أطفالهم وهم يسبحون فى مياه الشاطئ المستوية و بأطوال لا تشكل خطورة عليهم.

وفى السياق ذاته، أوضح،  سامر حسنى موظف، أن الوصول لشاطئ الرواق متاح  بوسائل النقل التقليدية داخل مدينة بئر العبد وأهمها التوك توك بمبلغ فى حدود 5 جنيهات، كما توجد وسائل نقل منوعة من وسط المدينة تصل للشاطئ خصوصا مابين العصر والمغرب، ومن يذهب للشاطئ يحضر متطلباته من المدينة من أكل ومياه ويتناولها على الشاطئ.

ومن جانبها، قالت “إيمان شجيع”، مسئول الإعلام بمجلس مدينة بئر العبد، إنه معروف أن الأسر فى المدينة تعتبر “الرواق”، مكانا مفضلا لها للهرب من درجات الحرارة وبحثا عن أجواء صيفية مناسبة، كما يحضر للشاطئ أسر ومجموعات شبابية من  القرى المختلفة فى نطاق مركز بئر العبد، ويفضله زوار المدينة من ابناء المحافظات الأخرى.

وتابعت أنه على الشاطئ تنظم أيضا الجهات الرسمية فعاليات منوعة لإسعاد جمهور الحضور من المصيفين وكان من بينها فعالية اليوم الترفيهى على الشاطئ التى نظمها مجلس المدينة وشاركت فيها مديريات وإدارات حكومية مختلفة وخلالها تم تقديم عروض فنية ورياضية منوعة بحضور كبار المسئولين على رأسهم العميد إيهاب فرغلى رئيس المدينة.

وبدوره، قالت مسئول الإعلام بمجلس مدينة بئر العبد، إن الشاطئ يعتبر بسيط ويعتمد على خدماته من المدينة المجاورة له، حيث توفر المقاهى والمطاعم، ومن يقرر قضاء يوم على الشاطئ كثير منهم يفضلون تناول وجبة أسماك بحيرة البردويل بشرائها جاهزة من مطاعم المدينة أو من تجار السمك وشيها على الشاطئ .

وأشارت إلى أن زيارة ” الرواق ” متاحة طوال ساعات النهار، ويربط المصيف بالمدينة طريق مجهز ومضاء ليلا، وحركة مواصلات لاتنقطع .

رابط مختصر