سفير بريطانيا بالقاهرة: زيادة عدد السائحين البريطانيين إلى 17 ألفا خلال شهرين

22 سبتمبر 2022
محرر 10
أخبار سيناءالسياحة في سيناء
سفير بريطانيا بالقاهرة ومحافظ جنوب سيناء
سفير بريطانيا بالقاهرة ومحافظ جنوب سيناء

صرح السفير “جاريث بايلي” سفير بريطانيا بالقاهرة، بأنه بداية من الأسبوع المقبل سيكون هناك زيادة فى أعداد الرحلات القادمة من بريطانيا إلى مدينة شرم الشيخ، بمعدل 2000 سائح أسبوعياً تصل إلي 17 ألف سائح في نهاية نوفمبر 2022، مؤكدا أن عدد السياح البريطانيين بشرم الشيخ حالياً يتراوح من 300 إلى 4000 بعدد 23 رحلة أسبوعيا، مؤكداً أنها تزداد لتصل في نهاية نوفمبر 2022 إلى 34 رحلة أسبوعياً .

كما أكد السفير البريطاني، أنه سيوصي الحكومة البريطانية بتعديل التوصيات الخاصة بالسائحين البريطانيين القادمين إلى جنوب سيناء بتعديل الخرائط من اللون الأحمر إلى اللون الأخضر بالنسبة لطابا ونويبع لتصبح جميع المقاصد السياحية والمدن بجنوب سيناء متاحة لجميع السائحين البريطانيين.

وأشار السفير البريطاني إلى أهمية تبادل الخبرات فى المجالات المختلفة وأعرب عن استعداده لتبادل الخبرات في المجالات السياحية والأمنية والاطلاع علي أحدث ما وصل إليه العالم في مجالات تدريب الأفراد علي التعامل مع السائحين.

جاء ذلك خلال استقبال اللواء خالد فودة ،محافظ جنوب سيناء، للسفير البريطاني، يرافقه “دون بيكون” القنصل الفخري البريطاني بمدينة شرم الشيخ، ضمن اللقاءات المتعددة مع السفراء وممثلي الدول ورؤساء البعثات الدبلوماسية للتنسيق حول مؤتمر تغير المناخ نوفمبر 2022، ضمن فعاليات زيارة الوفد لمدينة شرم الشيخ لتفقد مركز المؤتمرات الدولية، وعددا من الفنادق، والمقاصد السياحية بشرم الشيخ، في اطار الاستعدادات للاجتماع ال27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP 27.

وفي بداية اللقاء رحب المحافظ بالسفير وقدم تعازيه في وفاة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، وقام باستعراض جهود الدولة المصرية بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي منها عددا من المشروعات الجارية لتحويل شرم الشيخ مدينة خضراء ذكية صديقة للبيئة بواقع 30 مشروعاً منها توسعة مطار شرم الشيخ الدولي ومجلس المدينة الجديد الذكي الصديق للبيئة، وتطوير طرق المدينة، ومحطات شحن الأتوبيسات الكهربائية، والممشى السياحي، ورفع كفاءة محطة تحلية المياه، وتنفيذ الخط الناقل الاستراتيجي، ومنظومة الحلول الرقمية، ومحطات الطاقة الشمسية، والحديقة المركزية، وتأمين الطرق بكاميرا بانورامية، ومشروع الهوية البصرية لمدينة شرم الشيخ، المبنى التجاري والبنوك، ومحطات النقل صديق البيئة، بالإضافة إلى تطوير الميادين، ومحطات شحن السيارات بالغاز الطبيعي والكهرباء، ومبني الرصد الأمني الموحد،و260 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء، ومشروع تجميل الموقع العام لشوارع وميادين شرم الشيخ، وأعمال الزراعات على المحاور الرئيسية والعرضية.

ولفت المحافظ أن مشروع شرم الشيخ الخضراء الذكية، الغرض منه الحفاظ على التنمية والبيئة معا من خلال الاستخدام الرشيد للموارد بما يحفظ حقوق الأجيال القادمة في مستقبل أكثر أمنا وكفاية ويتحقق ذلك بمواجهة الآثار المترتبة على التغيرات المناخية، وتعزيز قدرة الأنظمة على التكيف، والقدرة على مواجهة المخاطر والكوارث الطبيعية، وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، وتبني أنماط الاستهلاك والإنتاج والاستدامة.

كما استعرض المحافظ الإجراءات الجارية لتحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء وذكية ومستدامة، من خلال مشروع التحول الأخضر نحو مُنشآت صحية صديقة للبيئة، موضحا أن مستشفى شرم الشيخ الدولي تعتبر أول مستشفى خضراء في قارة افريقيا.

وأشار المحافظ إلي مشروع الإنترنت فائق السرعة في إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ، مشيرا إلى أن المشروع يغطي 100 فندق، تم تنفيذ الإنترنت في المناطق الخارجية لـ 100 فندقا، وجار استكمال المتبقي تباعا، كما تم تنفيذه داخل 70 فندقا، وجار تنفيذ ما تبقى من أعمال.

وأشار أيضا لمشروع تشغيل منظومة التاكسي الذكي، الذي تتضمن الدفع الإلكتروني ومنظومة الكاميرات الذكية ليتم سداد قيمة التعريفة عن طريق أجهزة الـ POS حيث يتضمن التاكسي الذكي منظومة التأمين بكاميرات أمنية وهي تنفيذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، ويجري ربطها إلكترونيا عن طريق الشبكة الوطنية الموحدة للسلامة والطوارئ، ومن أهم مميزات هذه المنظومة أنها تعمل على تأمين السائحين وزوار مدينة شرم الشيخ خلال فترة تواجدهم بها، مؤكدا أن جميع تلك المشروعات سيتم الانتهاء منها منتصف أكتوبر من العام الجاري قبل بدء فعاليات المؤتمر.

ولفت المحافظ لفعاليات حملة تطعيم المواطنين بشرم الشيخ، ضد فيروس كورونا تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيراً إلي أن حملة تطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا تهدف إلي رفع الحالة المناعية للمواطنين في مواجهة المتحورات الجديدة لكوفيد 19 ومحاصرة وباء فيروس كورونا خاصة مع اقتراب فصل الشتاء، مؤكداً أن الحملة تستهدف جميع المواطنين والمقيمين في مدينة شرم الشيخ وضمن إجراءات الاستعدادات لمؤتمر تغير المناخ.

وفي ختام اللقاء قدم سفير بريطانيا الشكر لمحافظ جنوب سيناء علي حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مثنياً علي الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية في اطار الاستعدادات لاستضافة مؤتمر تغير المناخ.

ومن جانبه قدم محافظ جنوب سيناء الشكر للسفير البريطاني لجهوده في مجال زيادة أعداد السائحين القادمين لمدينة شرم الشيخ، وقام بإهداء السفير درع المحافظة، والهدايا التذكارية في إطار توطيد العلاقات الودية بين البلدين.

المصدراليوم السابع