الرئيس السيسي يدعو لخطوات عاجلة لوقف إطلاق النار وإنهاء الحصار في غزة

آخر تحديث :
الرئيس السيسي يدعو لخطوات عاجلة لوقف إطلاق النار وإنهاء الحصار في غزة

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة المنعقد اليوم بالأردن، أن مصر حذرت مراراً من خطورة العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، والتي أدت إلى تعطيل التدفقات الإغاثية إلى القطاع عبر معبر رفح.

 

قال الرئيس السيسي: “أبناء الشعب الفلسطيني الأبرياء في غزة، المحاطين بالقتل والتجويع والترويع، ينظرون إلينا بعين الحزن والرجاء، متطلعين إلى أن يقدم اجتماعنا هذا لهم أملاً في غدٍ مختلف يعيد لهم كرامتهم الإنسانية المهدرة وحقهم المشروع في العيش بسلام”.

 

وطالب الرئيس السيسي باتخاذ خطوات فورية وفعالة لتحقيق أربعة مطالب رئيسية:

 

أولاً: ترحب مصر بقرار مجلس الأمن رقم 2735 الصادر بالأمس، وتطالب بتنفيذه بالكامل، مشددة على الوقف الفوري والشامل والمستدام لإطلاق النار في قطاع غزة، وإطلاق سراح كافة الرهائن والمحتجزين، مع الاحترام الكامل للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

 

ثانياً: إلزام إسرائيل بإنهاء حالة الحصار والتوقف عن استخدام سلاح التجويع ضد أبناء القطاع، وإزالة كافة العراقيل أمام النفاذ الفوري والمستدام للمساعدات الإنسانية والإغاثية إلى غزة من كافة المعابر، وتأمين الظروف اللازمة لتسليم وتوزيع هذه المساعدات في مختلف مناطق القطاع، والانسحاب من مدينة رفح.

 

ثالثًا: توفير الدعم والتمويل اللازمين لوكالة الأونروا لتتمكن من أداء دورها الحيوي في مساعدة المدنيين الفلسطينيين، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المعنية بالشأن الإنساني، بما فيها القرار رقم 2720، وتسريع تدشين الآليات الأممية اللازمة لتسهيل دخول وتوزيع المساعدات في القطاع.

 

رابعاً: توفير الظروف اللازمة للعودة الفورية للنازحين الفلسطينيين في القطاع إلى مناطق سكنهم التي أُجبروا على النزوح منها بسبب الحرب الإسرائيلية.

 

اختتم الرئيس السيسي كلمته بالتأكيد على ضرورة تضافر جهود وإرادة المجتمع الدولي لتحقيق هذه المطالب، لضمان حقوق الفلسطينيين وفتح آفاق جديدة للسلام والاستقرار في المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.