تحذير برلماني من تدمير زراعة قصب السكر

آخر تحديث :
تحذير برلماني من تدمير زراعة قصب السكر

النائب أحمد قورة، عضو مجلس النواب، الحكومة من تدمير محصول قصب السكر، واعتماد مصر على إنتاج السكر من البنجر، وذلك بسبب السياسات الحكومية غير المدروسة التي أثرت سلبيًا على المحصول الاستراتيجي.

وأشار النائب إلى أن انخفاض سعر طن قصب السكر مقارنة بتكاليف إنتاجه، واستمرار زراعة الخلف المسنة من القصب، وعدم حصول المزارعين على الأسمدة الأزوتية في مواعيدها وبالسعر المدعم، ووقف مبادرة البنك المركزي المصري في تمويل تحول نظم الري الحقلي إلى نظم الري الحديث، وتوقف التوسع الأفقي في محافظات الصعيد، كل ذلك أدى إلى تدهور سريع لمحصول قصب السكر، وانخفاض إنتاجيته.

وطالب النائب بضرورة عودة الدورة الزراعية إجباريًا، والتزام شركات السكر بتوصيات وزارة الزراعة فيما يخص الخلف المسنة، ورفع سعر طن القصب تدريجيا، وتقديم الدعم لكافة أنواع الأسمدة التي يحتاجها المحصول وفي مواعيدها، وإصلاح وتشغيل خطوط “الدييكوفيل”، والعمل على التوسع في إدخال الميكنة الزراعية، وتقديم الدعم لمزارعي القصب بنظم الري الحديثة وبالشتلات وفي مجال الطاقة الشمسية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام