توافق مصري بريطاني: دعم لوقف إطلاق النار في غزة وضمان المساعدات الإنسانية

آخر تحديث :
لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اللورد طارق أحمد
لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اللورد طارق أحمد

التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اللورد طارق أحمد، في بروكسل خلال مشاركته في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وأكد الطرفان على ضرورة وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل الأسرى والمحتجزين، وضمان حماية المدنيين الفلسطينيين، بالإضافة إلى تسهيل نفاذ المساعدات الإنسانية دون عوائق.

وفي نقطة مهمة أخرى، تناول اللورد طارق أحمد استمع إلى تقييمات وزير الخارجية المصري حول مخاطر العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، وحول معبر رفح، حيث أكدت مصر على العواقب الإنسانية الخطيرة لتلك العمليات على السكان المدنيين.

وشددت مصر على ضرورة امتثال إسرائيل لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك فتح معبر رفح وجميع المعابر البرية بين إسرائيل وغزة لتمكين دخول المساعدات.

وأكد الوزيران على أهمية دعم مسار الحل السياسي على أساس حل الدولتين، مع الدعوة إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة.

ختم الاجتماع باتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق للحد من الأزمة الإنسانية في غزة وتقديم الدعم للسلطة الفلسطينية دون تدهور الأوضاع في الضفة الغربية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.