شاومينج تواصل تسريب أسئلة وإجابات امتحانات الشهادة الإعدادية عبر تليجرام

آخر تحديث :
الغش في الامتحانات
الغش في الامتحانات

في تطور جديد ومثير للقلق، شهدت جروبات الغش الإلكتروني المعروفة بـ”شاومينج” على تطبيق التليجرام انتشارًا لصور يُزعم أنها تخص أسئلة وإجابات امتحان اللغة الأجنبية للترم الثاني لطلاب الشهادة الإعدادية بمحافظة الجيزة، وذلك بعد دقائق فقط من بدء توزيع أوراق الأسئلة في لجان امتحانات الترم الثاني لعام 2024.

تأتي هذه التسريبات في وقت حرج لقطاع التعليم المصري، حيث تسعى الوزارة جاهدةً لتعزيز نزاهة الامتحانات ومكافحة ظاهرة الغش التي تتكرر كل عام. وقد أعرب العديد من أولياء الأمور والمعلمين عن استيائهم من هذه الواقعة، مطالبين الجهات المعنية باتخاذ إجراءات صارمة لوقف مثل هذه الممارسات التي تضر بمستقبل الطلاب.

لم تقتصر التسريبات على محافظة الجيزة فقط، بل شملت أيضًا امتحانات أخرى مثل امتحان العلوم لطلاب الشهادة الإعدادية بمحافظة المنوفية، وامتحان الرياضيات بإدارة أشمون التعليمية. هذه التسريبات أثارت مخاوف كبيرة بشأن مدى قدرة الوزارة على حماية العملية الامتحانية وضمان تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب.

في هذا السياق، دعت وزارة التربية والتعليم إلى تحقيقات فورية للكشف عن المتورطين في هذه التسريبات ومعاقبتهم بشدة. كما أكدت الوزارة أنها تعمل على تعزيز إجراءات الأمن الرقمي في نظام الامتحانات الإلكتروني لمنع تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الغش الإلكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليست جديدة على المشهد التعليمي المصري، إلا أنها تتخذ أشكالًا أكثر تعقيدًا مع مرور الوقت. ومع تزايد اعتماد الطلاب على التكنولوجيا، يصبح من الضروري تعزيز الوعي لدى الطلاب وأولياء الأمور بمخاطر الغش وأهمية النزاهة في العملية التعليمية.

بينما تستمر التحقيقات في هذه التسريبات، يبقى التحدي الأكبر أمام وزارة التربية والتعليم هو إعادة الثقة إلى نظام الامتحانات وضمان حصول كل طالب على حقه في التعليم النزيه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.