مسؤول أممي: الاستجابة الإنسانية غير كافية لتلبية احتياجات سكان غزة

آخر تحديث :
تجويع أهل غزة
تجويع أهل غزة

أكد المنسق الأممي للسلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، على ضرورة تحقيق مبدأ حل الدولتين ومعالجة المستقبل السياسي لقطاع غزة ضمن دولة فلسطينية موحدة، وذلك في كلمته أمام جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن قطاع غزة، كما أفادت قناة “القاهرة الإخبارية” في نبأ عاجل.

وأوضح وينسلاند أن الاستجابة الإنسانية الحالية غير كافية لتلبية احتياجات سكان غزة، مشيرًا إلى أن العاملين في المجال الإنساني يواجهون بيئة عمل بالغة الصعوبة في القطاع. وشدد على ضرورة عدم وجود عسكري إسرائيلي طويل الأمد في غزة، في ظل العمليات العسكرية الإسرائيلية الكبيرة في رفح والمناطق المحيطة، مما يزيد من حدة الدمار.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن الأمم المتحدة على اتصال مستمر مع الوسطاء وتدعم أي اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة. كما أكد على أهمية توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة تحت سلطة حكومة فلسطينية موحدة، منوهًا إلى زيادة الهجمات التي يشنها مستوطنون إسرائيليون في الضفة الغربية.

ويستمر العدوان الإسرائيلي غير المسبوق على قطاع غزة، بحرًا وبرًا وجوًا، لليوم الـ237 على التوالي، مما خلف عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين، إضافة إلى دمار هائل في البنى التحتية والمرافق الحيوية، وتسبب في كارثة إنسانية غير مسبوقة نتيجة وقف إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود.

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام