بيجاسوس يخترق هواتف الصحفيين في أوروبا.. أداة التجسس الإسرائيلية تستهدف منتقدي روسيا

آخر تحديث :
بيجاسوس يخترق هواتف الصحفيين في أوروبا.. أداة التجسس الإسرائيلية تستهدف منتقدي روسيا

كشف تقرير جديد صادم عن تعرّض ما لا يقل عن سبعة صحفيين وناشطين ممن انتقدوا الكرملين وحلفاءه داخل الاتحاد الأوروبي للاختراق ببرنامج التجسس “بيجاسوس” من قبل دولة غامضة.

وتشمل أهداف محاولات القرصنة، التي تم تنبيههم إليها لأول مرة من قبل شركة أبل، صحفيين وناشطين روس وبيلاروسيين ولاتفيين يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي.

ويُعدّ “بيجاسوس” أحد أكثر أدوات التجسس الإلكتروني تطوراً في العالم، حيث يُمكنه اختراق الهواتف المحمولة والوصول إلى رسائلها وصورها ومواقعها، وتحويلها إلى أجهزة تنصت.

وتُشير الأدلة إلى أن الدولة المسؤولة عن هذه الهجمات قد تكون عميلاً لشركة NSO الإسرائيلية، صانعة “بيجاسوس”، لكن لم يتم تحديد هويتها بشكل قاطع.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب تقارير سابقة عن استخدام “بيجاسوس” من قبل دول داخل الاتحاد الأوروبي لاستهداف المعارضين السياسيين والصحفيين، مما أثار قلقًا عميقًا بشأن حرية التعبير والخصوصية.

وتُسلط هذه الحادثة الضوء على مخاطر استخدام أدوات التجسس الإلكتروني القوية من قبل الدول، خاصةً عندما يتم استخدامها ضد منتقدي الأنظمة.

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام