مركز إعلام العريش ينظم ندوة حول تأثير المشكلة السكانية على جودة التعليم

آخر تحديث :
جانب من الندوة
جانب من الندوة

نظم مركز إعلام العريش ندوة إعلامية بمدرسة اللواء هشام شاهين الثانوية التجارية بالعريش، حول تأثير المشكلة السكانية على جودة التعليم في شمال سيناء، وذلك في إطار حملة تنمية الأسرة المصرية، التي أطلقها الدكتور أحمد يحيى رئيس قطاع الإعلام الداخلي بالهيئة العامة للاستعلامات تحت شعار “أسرتك ثروتك”.

أهداف الندوة:

التوعية بأهمية التخطيط الأسري وتأثيره على جودة التعليم.
مناقشة أسباب الزيادة السكانية والتركيبة السكانية في شمال سيناء.
طرح حلول للحد من الزيادة السكانية وتحسين جودة التعليم.

المتحدثون في الندوة:

نجوى ابراهيم عبد المولى، أخصائي إعلام: تحدثت عن الهدف من الحملة والاهتمام بالأسرة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية.
حمزة رضوان، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء: تحدث عن أسباب الزيادة السكانية والتركيبة السكانية في شمال سيناء وأوجه علاج المشكلة السكانية، والآثار الرئيسة المترتبة للزيادة السكانية على التعليم وما المقصود بجودة التعليم وميفية النهوض بالعملية التعليميه وتحسين جودة التعليم.

نقاش مفتوح:

تم فتح باب النقاش لطرح الأسئلة والرد عليها من قبل المتحدثين، ومن أهم الأسئلة التي تم طرحها:

أثر الزيادة السكانية على التعليم بشمال سيناء خاصة الكثافة داخل الفصول؟
كيف أثرت الموروثات الاجتماعية في الزيادة السكانية؟
ما الفرق بين ما تقدمه المدارس الحكومية والخاصة من خدمات تعليمية مختلفة للطلاب وكيفية الارتقاء بها؟

توصيات الندوة:

ضرورة توعية المواطنين بأهمية التخطيط الأسري.
العمل على تحسين جودة التعليم من خلال تطوير المناهج الدراسية وتوفير بيئة تعليمية مناسبة.
توفير فرص عمل للشباب للحد من البطالة.
تفعيل دور الإعلام في نشر الوعي حول المشكلة السكانية وتأثيرها على جودة التعليم.

تأتي هذه الندوة في إطار حرص مركز إعلام العريش على التوعية بالقضايا المجتمعية الهامة، وتعد المشكلة السكانية من أهم التحديات التي تواجه مصر، خاصة في ظل الزيادة السكانية المتزايدة، ولذلك من المهم العمل على إيجاد حلول لهذه المشكلة لتحسين جودة التعليم وتحقيق التنمية المستدامة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.