لحماية نجوم كرة القدم.. أحمد رفعت أول مستفيد من جهاز تتبع العلامات الحيوية

آخر تحديث :
جهاز تتبع العلامات الحيوية للاعبين
جهاز تتبع العلامات الحيوية للاعبين

أعلن مركز القلب الرياضي المصري اليوم عن مبادرة جديدة لحماية لاعبي كرة القدم من مخاطر الإصابات والوفاة المفاجئة. تتضمن المبادرة استخدام جهاز “تتبع العلامات الحيوية عن بعد” لأول مرة في مصر لجمع بيانات صحية دقيقة عن اللاعبين في الوقت الفعلي.

وأوضح الدكتور أحمد أشرف عيسى، مدير مركز القلب الرياضي، عن تفاصيل جهاز تتبع العلامات الحيوية للاعبين عن بُعد بعد أزمة أحمد رفعت الأخيرة.

وأشار مدير مركز القلب الرياضي في تصريحات تلفزيونية إلى أن الجهاز الطبي يُثبت على كتف اللاعب ويتم مراقبة حالته من خلال تطبيق موبايل عن بُعد. وأشار إلى أن الجهاز يقوم بعمل رسم للقلب ومراقبة مجهود اللاعب أثناء تواجده على الملعب عن بُعد، مع قياس الضغط والحرارة ونسبة الأكسجين وتدفق الدم للأطراف وغيرها من المعلومات الطبية الضرورية، ويقدم تقييمًا طبيًا شاملًا للعبة.

وأكد أن الشركة ستمنح اللاعب أحمد رفعت حق انتفاع لمدة عام لمراقبة حالته، بالإضافة إلى تنفيذ مبادرة لإجراء فحوصات لـ 100 لاعب عن طريق جهاز تتبع العلامات الحيوية عن بعد وتدريبهم على إنعاش القلب الرئوي، مع البداية مع أندية مودرن فيوتشر والإسماعيلي والاتحاد السكندري.

وشدد في تصريحات لقناة أون تايم سبورتس على أن الجهاز الطبي لمتابعة اللاعبين عن بُعد يُختصر وقتًا طويلًا لتشخيص حالة اللاعب في حالة وجود أي طارئ، حيث يمكنه إرسال تنبيه قبل حدوث أي مشكلة لتمكين الطبيب من التعامل مع الحالة بسرعة.

وقد تعاقد مركز القلب الرياضي المصري على جهاز “تتبع العلامات الحيوية للاعبين عن بُعد” لأول مرة في مصر، ويعتبر هذا الجهاز رعاية مركزة متنقلة للرياضيين في التدريبات والمنزل وكافة تحركاتهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.