وداعًا رمز التحدي.. وفاة لوري وجورج شابيل أكبر توأمين ملتصقين في العالم

آخر تحديث :
وداعًا رمز التحدي.. وفاة لوري وجورج شابيل أكبر توأمين ملتصقين في العالم

في حدث محزن يتعلق بالعالم الطبي والفني، رحل اليوم لوري وجورج شابيل، أبرز توأم ملتصقين في التاريخ، عن عمر يناهز 62 عامًا. ترك الثنائي وراءهما إرثًا مليئًا بالشجاعة، الإصرار، والإلهام.

وُلد الثنائي في ولاية بنسلفانيا عام 1961، ملتصقين جزئيًا من الرأس ومشتركين في بعض الأوعية الدموية وحوالي 30٪ من دماغهما. ورغم التحديات الطبية الكبيرة التي واجهتهما منذ الصغر، فإنهما تمكنا من تحقيق إنجازات رائعة في مجالات متعددة من الحياة.

جورج شابيل اشتهر بمسيرته الموسيقية كمغني ريفي، بينما برعت لوري في رياضة البولينج وحصدت عدة جوائز على مدى مشوارها الرياضي.

وعبرا عن قصتهما الفريدة في عدة أفلام وثائقية، حيث استعرضت تجاربهما وتحدياتهما وكيف تغلبا عليها بشجاعة وإصرار.

وفي حوار سابق عام 1997، أشار جورج إلى الصمود والإصرار الذي ظل يحكم حياتهما، قائلاً: “لماذا نحاول إصلاح ما لم يتعطل؟”.

توفي الثنائي يوم 13 أبريل 2024 في مستشفى جامعة بنسلفانيا، وسيتم تشييع جثمانيهما في مراسم تكريمية ستقام في الأيام المقبلة.

يظل إرث لوري وجورج شابيل مصدر إلهام للعديد من الناس، دليلاً على أن الحب والإصرار يمكنهما التغلب على أي تحديات، وستبقى قصتهما محفورة في قلوب الجميع كمثال للصمود والإصرار.

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام