الأمم المتحدة تؤكد استمرار اعتبار زيلينسكي رئيسًا شرعيًا لأوكرانيا بعد انتهاء فترة ولايته

آخر تحديث :
الأمم المتحدة تؤكد استمرار اعتبار زيلينسكي رئيسًا شرعيًا لأوكرانيا بعد انتهاء فترة ولايته

أكد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، أن المنظمة ستواصل اعتبار فلاديمير زيلينسكي رئيسًا شرعيًا لأوكرانيا، رغم انتهاء فترة ولايته رسميًا في 20 مايو الجاري.

وأوضح دوجاريك خلال مؤتمر صحفي: “يظل زيلينسكي بالنسبة لنا رئيسًا لدولة أوكرانيا والشخص الذي يتواصل معه الأمين العام عندما يحتاج إلى الاتصال بالقيادة الأوكرانية”.

إلغاء الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا
وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا في 31 مارس 2024، وتنصيب الرئيس المنتخب في مايو. إلا أن الانتخابات تم إلغاؤها بسبب الأحكام العرفية والتعبئة العامة. وأكد زيلينسكي أن الوقت الحالي غير مناسب لإجراء الانتخابات، داعيًا إلى تأجيل هذه القضية في الوقت الراهن.

ردود فعل روسية
من جانبه، علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على مسألة شرعية زيلينسكي بعد انتهاء ولايته، مؤكدًا أن النظام السياسي والقانوني في أوكرانيا هو الذي يجب أن يجيب على هذه المسألة.

وأضاف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف: “بالنسبة لروسيا، لا يعني شيئًا فقدان الرئيس الزائف لأوكرانيا السابقة لشرعيته بشكل نهائي. إنه يرأس بالفعل نظامًا سياسيًا معاديًا لروسيا، ويشن حربًا ضدنا. ويعتبر زعماء الدول التي تخوض الحروب دائمًا هدفًا عسكريًا مشروعًا. بالنسبة لنا، هو بالفعل مجرم حرب، وفقدانه لصفته الرسمية لا يغير شيئًا”.

تظل هذه التصريحات تعكس التوتر المستمر بين الجانبين وتبرز التحديات التي تواجهها أوكرانيا في ظل الظروف الراهنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.