الشرطة المصرية تبدأ تدريب عناصر الشرطة في غينيا الاستوائية لتعزيز التعاون الأمني

آخر تحديث :
الشرطة المصرية تبدأ تدريب عناصر الشرطة في غينيا الاستوائية لتعزيز التعاون الأمني

في خطوة لتعزيز التعاون الثنائي بين مصر وغينيا الاستوائية، استقبل السفير حداد عبد التواب الجوهري، سفير جمهورية مصر العربية في مالابو، الدفعة الأولى من ضباط وزارة الداخلية المصرية الذين تم إرسالهم لتدريب وتأهيل عدد من عناصر الشرطة في غينيا الاستوائية.

 

وأشار السفير المصري إلى تقدير الجانب الغيني لإمكانيات الشرطة المصرية، وما تملكه من معاهد ومؤسسات تدريبية متميزة على مستوى القارة الإفريقية. هذا التقدير دفع غينيا الاستوائية لطلب الاستعانة بمدربين ومدرسين من وزارة الداخلية المصرية لإعداد وتأهيل قوات الشرطة في عدة مجالات أمنية وشرطية ومدنية.

 

وأعرب السفير الجوهري، خلال استقباله وزير داخلية غينيا الاستوائية نيكولاس أوباما للضباط المصريين، عن استعداد مصر لتلبية احتياجات الشرطة في غينيا الاستوائية، مؤكدًا تطلع مصر لتعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

 

من جانبه، رحب وزير داخلية غينيا الاستوائية بالوفد المصري وأكد الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتسهيل مهمة التدريب. وأعرب عن تطلع بلاده لأن يأخذ هذا التعاون شكلًا دائمًا ومستمرًا، نظراً للخبرات المصرية المتراكمة في مجال تأهيل وإعداد الكوادر الشرطية في العديد من الدول الإفريقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.