وزراء خارجية بريكس يدعمون عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

آخر تحديث :
وزراء خارجية بريكس يدعمون عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

أعرب وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجموعة “بريكس” عن إدانة شديدة للهجمات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكدوا دعمهم الكامل لعضوية فلسطين في الأمم المتحدة.

وجاء في بيان مشترك صدر عن اجتماعهم في مدينة نيجني نوفجورود بروسيا، والذي نُشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية.

وأبدى الوزراء في بيانهم قلقًا بالغًا إزاء تدهور الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرين إلى التصعيد الإسرائيلي غير المسبوق للعنف في غزة، والذي أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، وتدمير البنية التحتية المدنية.

كما أكدوا على ضرورة الالتزام بقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن رقم 2720، الذي ينص على إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في قطاع غزة بطريقة آمنة ودون عوائق.

وشدد الوزراء على أهمية احترام القانون الإنساني الدولي في النزاعات، وتقديم المساعدات الإنسانية وفقًا لما تنص عليه قرارات الأمم المتحدة، مشيرين إلى قلقهم العميق من الهجمات الإسرائيلية المتزايدة على رفح الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، أدان البيان العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، مؤكدًا أنها تؤثر بشكل مباشر على حياة المدنيين وتؤدي إلى تهجير الفلسطينيين قسرًا.

وجدد الوزراء رفضهم القاطع لأي محاولات لتهجير الفلسطينيين أو نقلهم إلى أماكن أخرى، محذرين من تداعيات هذه التوترات المتزايدة على الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

كما جدد الوزراء تأكيدهم على دعم عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، والالتزام برؤية حل الدولتين، والتي تشمل إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن “بريكس” تأسست عام 2006 وتضم كلًا من الصين والبرازيل وروسيا والهند وجنوب إفريقيا. وقد انضمت إليها مؤخرًا مصر وإثيوبيا وإيران والإمارات في مطلع عام 2024.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.