2024 عام الاحترار العالمي: كوكب الأرض يواجه عامًا قياسيًا في سخونة الطقس!

آخر تحديث :
الاحترار العالمي
الاحترار العالمي

حذرت وكالة “كوبرنيكوس” لتغير المناخ، التابعة للاتحاد الأوروبي، من أن عام 2024 يسير بخطى ثابتة ليصبح العام الأكثر سخونة على الإطلاق، وذلك بعد أن سجل شهر يونيو الماضي أعلى درجات حرارة منذ بدء التسجيل.

وأوضحت الوكالة في نشرتها الشهرية أن كل شهر منذ يونيو 2023، أي ما يعادل 13 شهرًا متتاليًا، سجل درجات حرارة هي الأعلى على الإطلاق مقارنةً بالشهر المقابل في السنوات السابقة.

ارتفاع الحرارة يجتاح العالم

وتشير أحدث البيانات إلى أنّ عام 2024 قد يتجاوز عام 2023 ليصبح السنة الأكثر سخونة في التاريخ المسجل. ويعود هذا الارتفاع القياسي في درجات الحرارة إلى مزيج من العوامل، بما في ذلك التغير المناخي الناجم عن الأنشطة البشرية وظاهرة النينيو المناخية، والتي تؤدي إلى ارتفاع درجات حرارة مياه المحيط الهادئ الاستوائية.

تأكيدات علمية على خطورة الوضع:

يُؤكد بعض العلماء على أن اتجاه درجات الحرارة الحالي يضعنا على مسار خطير، وأنّ عام 2024 قد يكون بمثابة جرس إنذار يدفعنا إلى اتخاذ إجراءات حاسمة لمكافحة تغير المناخ.

دعوة ملحة للتحرك:

يُشدد خبراء المناخ على ضرورة التزام جميع الدول بتعهداتها الرامية إلى خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وذلك لتجنب المزيد من الارتفاع في درجات الحرارة وتبعاته الكارثية على كوكب الأرض.

حرائق غابات بسبب تغير المناخ

ماذا يمكننا أن نفعل؟

يمكن لكل فرد منا أن يلعب دورًا في مكافحة تغير المناخ من خلال اتخاذ خطوات بسيطة مثل:

تقليل استهلاك الطاقة: إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية عندما لا تكون قيد الاستخدام، واستخدام وسائل النقل العام أو ركوب الدراجات أو المشي بدلاً من القيادة.

ترشيد استهلاك المياه: تقليل وقت الاستحمام، وإصلاح صنابير المياه التي تسرب، واستخدام أدوات موفرة للمياه.

إعادة التدوير: فرز النفايات وإعادة تدويرها قدر الإمكان.

دعم الشركات الصديقة للبيئة: شراء المنتجات من الشركات التي تلتزم بممارسات مستدامة.

التوعية والتثقيف: نشر الوعي حول مخاطر تغير المناخ وحث الآخرين على اتخاذ إجراءات.

إنّ التصرف الآن هو السبيل الوحيد لمنع المزيد من الارتفاع في درجات الحرارة وضمان مستقبل مستدام لكوكب الأرض وللأجيال القادمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...( لمعرفة المزيد )

موافقة على الإستخدام