شوشة يفتتح متحف التراث السيناوي في مقره الجديد بجمعية حقوق المرأة السيناوية (صور)

آخر تحديث :
شوشة يفتتح متحف التراث السيناوي في مقره الجديد بجمعية حقوق المرأة السيناوية
شوشة يفتتح متحف التراث السيناوي في مقره الجديد بجمعية حقوق المرأة السيناوية

افتتح اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، اليوم الخميس، متحف التراث السيناوي في مقره الجديد بجمعية حقوق المرأة السيناوية بالعريش، وذلك في إطار احتفالات المحافظة بالعيد القومي لها.

وأكد المحافظ على أهمية التراث السيناوي الغنيّ، مشيرًا إلى أن المتحف يجسد مفردات هذا التراث والأدوات المستخدمة في الحياة اليومية القديمة. ودعا المواطنين، خاصة أهل البادية، إلى التبرع بقطعهم التراثية للمتحف للمساهمة في الحفاظ على هذا التراث الأصيل.

و تأسس متحف التراث السيناوي في أوائل تسعينيات القرن الماضي بالجهود الذاتية، وهو يعكس الحياة البدوية السيناوية ومفرداتها من أدوات طعام وزينة وأعشاب طبية وبيت شعر بدوي ونماذج للبيت العريشاوي والكليم اليدوي والأزياء والحلي البدوية وأدوات الزينة والحياة البدوية اليومية.

وسبق وتضررت و أتلفت محتوياته بسبب الأحداث الإرهابية في عام 2015، و أعيد افتتاحه بعد ترميمه في مقره الجديد بحي المساعيد بالعريش.

وشملت فعاليات الاحتفال: إقامة ندوات حول التراث ومعالم وتاريخ سيناء والمتاحف، و عروض فنية وتراثية ومعرض للصور الفوتوغرافية، و المشاركة في مهرجان الهجن، وتقديم عرض فني لفرقة العريش التلقائية بمديرية الثقافة بشمال سيناء، عرض فيلم تسجيلي عن تطور متحف التراث السيناوي، وتقديم فقرات فنية وطابور عرض للأطفال وطلبة المدارس.

حضر الافتتاح إيهاب بكير، سكرتير مركز ومدينة العريش، و مني أبو المعاطي، مدير إدارة العريش التعليمية، وإحسان غالي، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة، و ليلي مرتجي، وكيل وزارة التربية والتعليم سابقًا، و أحمد فايز، ممثل شركة أونست الراعية، و عدد من القيادات التنفيذية والشعبية.

و يصادف اليوم العالمي للتراث، الذي تحتفل به العديد من دول العالم في 18 أبريل من كل عام، و تستمر فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتراث لمدة أسبوع.

شوشة يفتتح متحف التراث السيناوي في مقره الجديد بجمعية حقوق المرأة السيناوية
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.