“مشاركة الأفكار بين التعليم و شركاء التنمية”.. حلقة نقاشية بحضور قيادجات التعليم في مصر

آخر تحديث :
"مشاركة الأفكار بين التعليم و شركاء التنمية".. حلقة نقاشية بحضور قيادجات التعليم في مصر
"مشاركة الأفكار بين التعليم و شركاء التنمية".. حلقة نقاشية بحضور قيادجات التعليم في مصر

شهد الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، حلقة نقاشية بعنوان “مشاركة الخبرات والأفكار بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركاء التنمية”، وذلك في إطار فعاليات مؤتمر “اتجاهات عمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في ضوء الخطة الاستراتيجية”.

مناقشات حوارية ثرية:

“مشاركة الأفكار بين التعليم و شركاء التنمية”.. حلقة نقاشية بحضور قيادجات التعليم في مصر

تناولت الجلسة، التي أدارتها الدكتورة أميرة كاظم، مسؤول أول عمليات قطاع التعليم بالبنك الدولي، العديد من المحاور المهمة، منها:

إنجازات وزارة التربية والتعليم: تم استعراض ما تم تحقيقه في تطوير المناهج، خاصة في المرحلة الإعدادية، وبرنامج التعويض المدمج لمعالجة الفاقد التعليمي نتيجة جائحة كورونا، وتركيز الوزارة على تحسين مهارات القراءة والكتابة والحساب لدى الأطفال.

أولويات الوزارة: أكدت الدكتورة هالة عبد السلام، رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام، على استمرار تطوير منظومة التعليم، وتدريب المعلمين، وإتاحة المزيد من مصادر التعلم الرقمية، ودعم مفهوم ريادة الأعمال والشمول المالي، وتعزيز الدمج الشامل، والاهتمام بالفئات الخاصة.

التحديات والفرص: تم التطرق إلى التحديات التي تواجهها الوزارة، مثل كثافة الفصول، وعجز المعلمين، ونقص أماكن رياض الأطفال، مع التأكيد على الفرص المتاحة مثل استمرار تدريب المعلمين، وتوسيع نطاق رياض الأطفال، وربط المناهج بسوق العمل، وتفعيل استخدام التكنولوجيا.

التعليم الفني: أشار الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، إلى التحسن الملحوظ في صورة التعليم الفني، وارتفاع معدلات الالتحاق به، وإصلاح نظام العمل، وتعزيز مهارات اللغات الأوروبية، وتشجيع الاستثمار في التعليم الفني الخاص، واستخدام الرقمنة في تصميم البرامج وتقييمها.

الشراكات الدولية: أشاد ممثلو المنظمات الدولية مثل اليونسكو واليونيسيف والاتحاد الأوروبي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي بالإنجازات التي حققتها مصر في مجال التعليم، مؤكدين على أهمية الشراكات في تطوير التعليم، ودعمهم لمبادرات الوزارة لتحسين جودة التعليم، وتوفير المزيد من فرص التعليم للجميع.

“مشاركة الأفكار بين التعليم و شركاء التنمية”.. حلقة نقاشية بحضور قيادجات التعليم في مصر

مخرجات الجلسة:

أجمع المشاركون على أهمية:

دعم تحسين جودة رياض الأطفال.

تطوير المناهج الدراسية.

الاهتمام بالتنمية المهنية للمعلمين.

تفعيل استخدام التكنولوجيا في التعليم.

المضي قدمًا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال التعليم.

ختاماً، تؤكد هذه الجلسة الحوارية على التزام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتطوير منظومة التعليم المصري، وتعزيز مكانته على المستوى الدولي، من خلال التعاون مع مختلف الجهات الشريكة، والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.