ثوران بركاني جديد في آيسلندا يتسبب في إخلاء قرية جريندافيك

آخر تحديث :
بركان
بركان

أجبر ثوران بركاني جديد في آيسلندا السلطات على إخلاء قرية جريندافيك، وهي قرية صغيرة لصيادي الأسماك يبلغ عدد سكانها حوالي 4000 نسمة.

وثار البركان الجديد في ساعة مبكرة من صباح الأحد، قرب موقع ثوران بركاني في ديسمبر الماضي.

وتصاعد النشاط الزلزالي في المنطقة ليل السبت، مما أدى إلى ظهور صدع على جانبي السدود التي بدأ بناؤها شمال جريندافيك.

وأظهرت الصور انبعاثات من الحمم البرتقالية المتوهجة تنطلق في سماء الشتاء المظلمة.

وهذا هو الثوران البركاني الخامس في آيسلندا خلال عامين، وقد حدث الانفجار السابق في نفس المنطقة جنوب غرب العاصمة ريكيافيك.

وتم إخلاء قرية جريندافيك كإجراء احترازي في 11 نوفمبر، قبل صدور أمر بالإخلاء الليلة الماضية.

وآيسلندا هي موطن لـ 33 منظومة بركانية نشطة، وهو أعلى رقم في أوروبا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.