أمريكا تغرق في الظلام.. الولايات المتحدة تعاني من انقطاع الكهرباء.. تغير المناخ يهدد الصحة والاقتصاد

آخر تحديث :
أمريكا تغرق في الظلام.. الولايات المتحدة تعاني من انقطاع الكهرباء.. تغير المناخ يهدد الصحة والاقتصاد

تواجه الولايات المتحدة أزمة متفاقمة تتمثل في انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي، حيث تُلقي موجات الحر، وحرائق الغابات، وغيرها من الظواهر الجوية المتطرفة الناجمة عن تغير المناخ بظلالها القاتمة على شبكة الطاقة الوطنية.

وتعاني الشبكة الكهربائية العامة في الولايات المتحدة من ضغوط متزايدة، مما أدى إلى حدوث أزمة انقطاع الطاقة بشكل متكرر. هذه الأزمة تتزامن مع ظواهر تغير المناخ التي تزيد من شدة الأحداث الجوية القاسية، مثل موجات الحر وحرائق الغابات، وفقًا لتقرير نشره موقع “أكسيوس” الأمريكي.

تقرير حديث
أشار تحليل جديد أجرته مجموعة الأبحاث والاتصالات غير الربحية إلى أن ما يزيد قليلاً على 94% من 88 انقطاعًا كبيرًا للتيار الكهربائي في ولاية فرجينيا خلال العقدين الماضيين كانت مرتبطة بالطقس القاسي. وأوضح الموقع الأمريكي أن انقطاع التيار الكهربائي وأوقات الاستعادة الطويلة قد تؤدي إلى تكبد الاقتصاد الأمريكي خسائر بمليارات الدولارات.

التأثيرات الاقتصادية والمناخية
ذكر التقرير أن الطقس السيئ كان مسؤولاً عن حوالي 80% من جميع حالات انقطاع التيار الكهربائي الرئيسية في الولايات المتحدة بين عامي 2000 و2023، حسبما أورد مركز المناخ المركزي الأمريكي. ووفقًا لتعريف الولايات المتحدة، فإن هذه الانقطاعات تؤثر على ما لا يقل عن 50 ألف منزل أو شركة في ولاية فرجينيا، ومعظمها ناتج عن العواصف الرعدية الكبرى، والطقس الشتوي، والعواصف الاستوائية، والأعاصير.

الولايات الأكثر تأثرًا
شهدت ولايات تكساس وميشيجان وكاليفورنيا ونورث كارولينا وأوهايو أكبر عدد من حالات انقطاع التيار الكهربائي المرتبطة بالطقس خلال 23 عامًا الماضية. وجاءت ولاية فرجينيا في المرتبة السابعة من حيث عدد الانقطاعات.

تأثيرات تغير المناخ
يشير التقرير إلى أن الأعاصير والظواهر الجوية الشديدة، والتي تعد نتيجة لتغير المناخ الذي يسببه الإنسان، أصبحت أكثر تكرارًا وإشكالية. يقول جين برادي، مؤلف التقرير: “إننا نرى أن ارتفاع درجات الحرارة له تأثير مباشر على الطقس القاسي، وأن الظروف التي بنيت البنية التحتية للتعامل معها تختلف كثيرًا عما كانت عليه في الماضي”، وفق ما ذكرته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

التأثيرات على الصحة والمجتمعات
يؤكد برادي أن انقطاع التيار الكهربائي خلال موجات الحر يشكل خطرًا صحيًا كبيرًا على كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، والأفراد الذين يعانون من حالات صحية ويعتمدون على الأجهزة الطبية الكهربائية. كما تتأثر المجتمعات ذات الدخل المنخفض وسكان الريف بشكل خاص بانقطاع التيار الكهربائي.

حلول مقترحة
تقول ساريكا خوشالاني سولانكي، الأستاذة في جامعة وست فرجينيا، إن المجتمعات الريفية تواجه حواجز أكبر بسبب قلة إمكانية الوصول إلى الكهرباء التقليدية أو توليد الطاقة الاحتياطية. وأبرزت خوشالاني أهمية الشبكات الصغيرة، وهي أنظمة طاقة مكتفية ذاتيًا، كحل محتمل لهذه المواقف الكارثية، مشيرة إلى أن هذه الشبكات أصبحت شائعة في ولايات مثل كاليفورنيا وأوهايو وهاواي ونيويورك.

ختامًا، يتطلب الوضع الراهن تعزيز البنية التحتية الكهربائية واستراتيجيات الطاقة للتكيف مع التغيرات المناخية المتزايدة، وضمان حماية المجتمعات الضعيفة من تأثيرات انقطاع التيار الكهربائي المتكرر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.